روسيا: الوجود الأميركي في سوريا "غير قانوني" ونحن "نحترم" القانون الدولي

تاريخ النشر: 03.06.2021 | 19:49 دمشق

إسطنبول - متابعات

اعتبرت روسيا أن الوجود العسكري للولايات المتحدة الأميركية على الأراضي السورية "غير قانوني".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في لقاء على قناة "روسيا اليوم" إن الولايات المتحدة ترى أن السياسة الروسية تجاه الملف السوري "غير واضحة وبنفس الوقت هم لا يعرضون علينا أي دليل يثبت هذا الاتهام تجاهنا".

وأضافت أن الولايات المتحدة "ليس لها الحق في الوجود في سوريا وليس لديها تفويض من الأمم المتحدة ومجلس الأمن بذلك"، متهمة الولايات المتحدة أنها "تسرق الأموال السورية من خلال بيع النفط الذي يتم استخراجه بشكل غير قانوني وغير شرعي".

وزعمت زخاروفا أن موسكو تتبع نهجًا واضحاً حيال القضايا الدولية و"تحترم في كل خطواتها القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي على عكس ما تقوم به الولايات المتحدة".

وأشارت إلى أن "الأميركيين يتمسكون دائماً بأمور غير واقعية ويغيرون نهجهم مع كل تغيير جديد في إدارتهم" معتبرة أن ما جرى حول الاتفاق النووي الإيراني من تغيّرات دليل واضح على نهج واشنطن.

وحول القمة التي ستجمع الرئيس الأميركي جو بايدن بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في الـ16 من حزيران الجاري، قالت زخاروفا: "سأترك التعليق على الموضوع لإدارة الرئاسة الروسية" لافتة إلى أن القمة ستركّز على "العلاقات الثنائية بين البلدين كما أشار وزير الخارجية الروسية لافروف".

وأعربت المتحدثة باسم الخارجية الروسية عن أسفها لما وصفته "تخريب" الولايات المتحدة لتلك العلاقات الثنائية، مشيرة إلى أن بلادها "تعتبر الولايات المتحدة دولة صديقة ولكن الأخيرة تعمل بالعكس".