روحاني يطالب واشنطن بالتوقف عن ممارسة "الإرهاب الاقتصادي"

تاريخ النشر: 24.02.2021 | 17:44 دمشق

إسطنبول - متابعات

طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، الإدارة الأميركية بالتوقف عن ممارسة ما سمّاه "الإرهاب الاقتصادي" ضد بلاده.

جاء ذلك في حديث صحفي، عقب اجتماع مجلس الوزراء في العاصمة طهران، والذي تطرق للاتفاق النووي مع واشنطن، والانتخابات الرئاسية المزمعة في حزيران المقبل.

اقرأ أيضاً: مواد نووية "مخفية" في إيران تثير قلقا أوروبيا

وأشار روحاني إلى "الكلمات الإيجابية" التي صدرت عن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، والتي لا ترتقي إلى حد "الخطوات الإيجابية الملموسة"، على حد وصفه.

وأكّد أن بلاده مستعدة للجلوس مع الإدارة الجديدة للولايات المتحدة، "حال تخليها عن العقوبات المفروضة على طهران"، مطالباً أميركا بالتوقف عن ممارسة "الإرهاب الاقتصادي"، في سبيل عودة طهران لإجراء محادثات بنّاءة مع البيت الأبيض.

وشدد روحاني على رفض بلاده لأي اشتراطات جديدة قد يفرضها بايدن للعودة للاتفاق النووي، واصفاً برنامج بلاده النووي "بالسلمي".

وحول الانتخابات المنتظرة، توقع روحاني أن تشهد البلاد نسبة مشاركة عالية في الانتخابات الرئاسية القادمة، معرباً عن رفضه أي محاولات خارجية أو داخلية لإثارة البلبلة في المشهد السياسي.

 اقرأ أيضاً: مقترح لاجتماع بين أميركا وإيران.. من سيعود أولاً للاتفاق النووي؟

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا