رغم كورونا.. 2 تريليون دولار الإنفاق العسكري العالمي في 2020

تاريخ النشر: 26.04.2021 | 14:19 دمشق

إسطنبول - وكالات

اقترب إجمالي الإنفاق العسكري العالمي من 2 تريليون دولار خلال العام المنصرم 2020، رغم الظروف الصحيّة التي شهدها العالم - وما يزال - بسبب جائحة كورونا.

وقال معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام "سيبري" في بيانات حديثة صادرة، اليوم الإثنين، إن الإنفاق العسكري العالمي ارتفع إلى 1.981 تريليون دولار خلال العام الماضي، بزيادة 2.6 بالمئة عن العام 2019.

وجاءت زيادة الإنفاق العسكري العالمي البالغة 2.6 بالمئة، في عام تقلّص فيه الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 4.4 بالمئة، بحسب صندوق النقد الدولي.

وبلغ الإنفاق العسكري كحصة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، متوسطاً قدره 2.4 بالمئة في 2020، ارتفاعا مِن 2.2 بالمئة في 2019.

وأضاف معهد "سيبري" أنّ الولايات المتحدة والصين والهند وروسيا وبريطانيا، كانوا أكبر 5 منفقين على السلاح، بنسبة 62 بالمئة مِن إجمالي الإنفاق العسكري العالمي في 2020.

لكن بلداناً مثل تشيلي وكوريا الجنوبية، قامت بتحويل جزء مِن مخصصاتها العسكرية في 2020، إلى الاستجابة لوباء كورونا، وجهودها المحلية لمكافحة الفيروس وتعزيز الرعاية الصحية.

وجاء في بيان للمعهد أنّه "يمكن القول بشيء من اليقين، إن الوباء لم يكن له تأثير كبير على الإنفاق العسكري العالمي في 2020".

 

أميركا صاحبة أكبر إنفاق عسكري في العالم

وخلال العام الفائت، بلغ الإنفاق العسكري الأميركي 778 مليار دولار، وهو ما يُمثّل زيادة بنسبة 4.4 بالمئة عن 2019، وباعتبارها صاحبة أكبر إنفاق عسكري في العالم، استحوذت الولايات المتحدة على 39 بالمئة من إجمالي الإنفاق العسكري عام 2020. في نمو للعام الثالث على التوالي، بعد 7 سنوات مِن التخفيضات.

وجاءت الصين ثانياً كأكبر منفق عسكري بقيمة 252 مليار دولار في 2020، ويمثل ذلك زيادة بنسبة 1.9 بالمئة عن 2019 و76 بالمئة عن 2011، إذ ارتفع إنفاقها للعام 26 على التوالي.

وارتفع إنفاق روسيا العسكري بنسبة 2.5 بالمئة في 2020 ليصل إلى 61.7 مليار دولار، كان هذا العام الثاني على التوالي من النمو، في حين أصبحت بريطانيا - بإجمالي 59.2 مليار دولار - خامس أكبر منفق في 2020، وكان إنفاقها العسكري أعلى بنسبة 2.9 بالمئة عن 2019.

كذلك، شهد جميع أعضاء منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)، ارتفاع إنفاقهم العسكري في 2020، حيث أنفق 12 عضواً 2 بالمئة أو أكثر مِن ناتجهم المحلي الإجمالي على جيوشهم.

وحتى صباح اليوم الإثنين، تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم 147 مليونا و386 ألفاً، توفي منهم أكثر مِن 3 ملايين و116 ألفاً، فيما تعافى ما يزيد على 125 مليوناً، وفق موقع "ورلدوميتر".