رغم غضب السوريين.. قنصل النظام الفخري يعلن عن معرض فني بألمانيا

تاريخ النشر: 03.01.2021 | 16:30 دمشق

إسطنبول ـ تلفزيون سوريا

أعلنت مؤسسة "تقلا" الثقافية في ألمانيا، عن فتح الباب أمام الراغبين بالمشاركة ضمن مسابقة تستهدف "الفنانين الشباب" في سوريا لعام 2021.

وقال رئيس المؤسسة، قنصل النظام الفخري في مدينة بريمن الألمانية، "شوكت تقلا"، في تصريحات نقلتها وكالة إعلام النظام "سانا"، إن الأعمال المقبولة ضمن المسابقة سيتم عرضها في معرض جماعي يقام في شهر أيلول المقبل، بألمانيا، مع منح جوائز مادية للفائزين الثلاثة الأوائل.

اقرأ أيضاً: لوحات سورية "تكسر" الصورة النمطية للاجئ في فرنسا

وتحدّث تقلا عن شروط ومعايير المسابقة والمشاركين فيها، بحيث تقبل أعمال التصوير الزيتي والنحت بمختلف التقنيات والأساليب مع منح المشاركين الشباب حرية اختيار الموضوعات، على ألا يتجاوز عمر المشارك 40 عاماً، محدداً آخر موعد لاستلام الأعمال في نهاية نيسان القادم.

خلفية المؤسسة وتاريخها

المؤسسة المسماة بـ "تقلا الثقافية الخيرية"، أسسها القنصل الفخري لنظام الأسد "شوكت تقلا" في ولاية بريمن الألمانية، عام 2017، وتقيم معارض فنية تشكيلية دورية بمشاركة ودعم من برلمان الولاية.

وعن أنشطة المؤسسة، يفيد الناشط السوري اللاجئ في ألمانيا، عمران ناصر، لموقع تلفزيون سوريا أن مؤسسة تقلا " ورئيسها القنصل الفخري، يحاولان تعويم وتلميع صورة رئيس النظام داخل الوسط السياسي الألماني.

شاهد: وجوه إبراهيم برغود، عندما يكون الفن في خدمة القضية.

وأكّد ناصر أن اللاجئين السوريين الموجودين في ألمانيا عموماً ليسوا ضد الفنون والأنشطة الثقافية إطلاقاً، "ولكن غالبية المشاركين في معارض المؤسسة هم من الفنانين الموالين لنظام الأسد، كما أن مجرد وجود شخص تحت مسمّى (قنصل فخري) تابع للنظام، كفيل بمعرفة التوجّه الرئيس للمؤسسة التي أنشئت منذ نحو 3 سنوات بهدف التسويق للأسد وتلميعه والترويج له" بحسب تعبيره.

 

 

وأشار ناصر إلى أن عشرات من اللاجئين السوريين كانوا قد خرجوا بمظاهرة احتجاجية في نيسان من العام 2019، على خلفية إقامة معرض تشكيلي مماثل في بريمن، حمل عنوان (الفن المعاصر في سوريا) بدعم من برلمان ولاية بريمن وبرلمان ولاية سكسونيا السفلى آنذاك.

 

Screenshot_14.jpg
منشور حول المظاهرة الاحتجاجية في نيسان 2019، بريمن/ ألمانيا (فيس لوك)

 

يذكر أن "القنصل الفخري" لنظام الأسد في بريمن "شوكت تقلا"، تاجر سوري حاصل على الجنسية الألمانية، وهو مؤسس الجمعية/ المؤسسة، التي تنشط في الترويج لخطاب النظام المبني على مزاعم "الحرب ضد الإرهابيين والتكفيريين"، بحسب الناشط ناصر.

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"