رغم تسوية أوضاعهم.. النظام يواصل اعتقال المنشقين الفلسطينيين

تاريخ النشر: 28.12.2020 | 21:40 دمشق

إسطنبول - متابعات

رغم تسوية أوضاعهم القانونية مع الأجهزة الأمنية، تواصل قوات النظام اعتقال عدد من الفلسطينيين الذين انشقوا في وقت سابق عن جيش التحرير الفلسطيني التابع للنظام، وانضموا لصفوف فصائل المعارضة السورية في الجنوب السوري.

وبحسب مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، فإن نظام الأسد كان قد فرض تسوية جديدة على المطلوبين لديه من أبناء المنطقة الجنوبية، وتم إسقاط كل التهم عن المنشقين، بشرط الالتحاق بالقطعة العسكرية التي انشق منها أو الانضمام للفيلق الأول حصراً والموجود جنوب سوريا، كما أسقط القاضي الشكاوى عن المدنيين بموجب التسوية الجديدة.

اقرأ أيضاً: السماح بعودة سكان مخيم اليرموك إلى منازلهم ضمن شروط

وأشارت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا إلى أن من تبقى من سكان مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين رفضوا الخروج مع المجموعات التابعة لفصائل المعارضة السورية إلى الشمال السوري وهُجروا قسراً، بعد أن حصلوا على ضمانات من الجانب الروسي بعدم التعرض لهم أو قصف المخيّم.

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا