icon
التغطية الحية

رغم تخفيض السعر ثاني أيام عيد الأضحى.. إقبال ضعيف على شراء الذبائح في دمشق

2024.06.17 | 18:07 دمشق

رغم تخفيض السعر ثاني أيام عيد الأضحى.. إقبال ضعيف على شراء الذبائح في دمشق
سوق المواشي شمال غربي سوريا - تلفزيون سوريا
 تلفزيون سوريا ـ إسطنبول
+A
حجم الخط
-A

استمر الجمود في سوق المواشي في العاصمة السورية دمشق، اليوم الإثنين، ثاني أيام عيد الأضحى، وذلك على الرغم من تخفيض "جمعية اللحامين" سعر كيلو الخروف الحي.

وقال رئيس "جمعية اللحامين في دمشق"، محمد يحيى الخن، إن الحركة في السوق ما زالت خفيفة والإقبال ما يزال ضعيفاً، رغم تخفيض سعر الكيلو بمقدار خمسة آلاف ليرة سورية بسبب كثرة العرض وقلة الطلب.

وارتفع سعر الأضاحي هذا العام إلى الضعف، في حين انخفض عدد الذبائح إلى الربع مقارنة بالسنوات السابقة، وذلك وفقاً لما نقل موقع "هاشتاغ" المقرب من النظام السوري عن الخن.

أسعار الأضاحي في دمشق

أكد الخن في تصريح سابق أن سعر الأضحية في دمشق أغلى من دول الجوار في العراق ولبنان والأردن، حيث يبلغ سعرها بين 200 - 250 دولاراً، بينما في سوريا تجاوز 300 دولار أميركي.

ويتراوح سعر كيلو الخروف بين 80 و85 ألف ليرة سورية، في حين بلغ في حده الأقصى العام الماضي 42 ألف ليرة، ما يعني أن أقل أضحية يبلغ سعرها نحو 5 ملايين ليرة سورية بزيادة تصل إلى مليوني ليرة مقارنة بالعيد الماضي.

بينما يبلغ سعر كيلو العجل الحي 65 ألف ليرة سورية، ما يعني أن سعر العجل الذي يبلغ وزنه نحو 400 كيلو، يصل إلى 26 مليون ليرة، ومثله سعر الجمل، بحسب الخن.

وهذا العام، يؤكد رئيس "جمعية اللحامين" أن نحو 90% من اللحامين لم يشتروا الأضاحي هذا العام بسبب قلة الطلب، كما أن نسبة رخص الذبح انخفضت للربع تقريباً.

كما أن الخراف التي كان يتم ذبحها عادة في السنوات السابقة كان عددها يصل إلى 200 ألف رأس، ولكن هذا العام لا يتوقع أن يتم ذبح أكثر من 50 ألف رأس.