رغم التصعيد المتواصل أردوغان يؤكد حرص بلاده على استقرار إدلب

تاريخ النشر: 06.05.2019 | 21:05 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حرص بلاده على إرساء الاستقرار بإدلب، في إطار مسار أستانا، الذي ترعاه كل من تركيا وروسيا وإيران.

وفي كلمة للرئيس التركي خلال اجتماع مجلس شمال الأطلسي لم يتطرق الرئيس التركي إلى الخروقات الكبيرة والمتواصلة التي تقوم بها روسيا ونظام الأسد لاتفاقية خفض التصعيد في ريفي إدلب وحماة، بل شدد على أن بلاده أعادت الهدوء إلى إدلب، ومنعت مقتل مئات الآلاف من الأبرياء، وقطعت الطريق أمام موجة هجرة كانت ستهز أوروبا.

واعتبر الرئيس التركي أن بلاده هي الوحيدة في حلف شمال الأطلسي (الناتو) التي هزمت تنظيم "الدولة" وجها لوجه، إثر حرب مباشرة.

وبالنسبة لدعم التحالف الدولي لقوات سوريا الديمقراطية قال أردوغان "لا يوجد أي مبرر لحلفائنا في تسليح تنظيم إرهابيّ وجه فوهات بنادقه إلى بلادنا وقتل مواطنينا، ثم يستقبل قادة الإرهابيين على السجادة الحمراء، من قبل مسؤولين رفيعي المستوى في بلدان حليفة لنا".

وأضاف: "ننتظر من أصدقائنا في الناتو التصرف بما يتلاءم مع روح الحلف والقيم التي أسس عليها".

وبخصوص علاقة بلاده مع روسيا اعتبر أردوغان توسيع تركيا لعلاقاتها مع دول ومناطق مختلفة، لا يعني أنها تبحث عن بدائل لبلدان معينة.

وأوضح أنه ليس من الصواب إثارة الجدل بشأن قضايا تتعلق بصميم السيادة التركية، مثل صفقة إس-400.

يذكر أن تركيا تستضيف اجتماع مجلس شمال الأطلسي، الإثنين والثلاثاء، في إطار الذكرى الـ 25 للحوار المتوسطي.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان