رداً على إجراء مماثل.. روسيا تطرد دبلوماسيين فرنسيين من موسكو

تاريخ النشر: 18.05.2022 | 15:42 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنها استدعت السفير الفرنسي في موسكو لإبلاغه بقرارها طرد عدد من الدبلوماسيين الفرنسيين من البلاد، وذلك رداً على إجراء مماثل اتخذته باريس ضد دبلوماسيين روس.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إنها "استدعت السفير الفرنسي بيير ليفي لإبلاغه بإجراءات جوابية، رداً على طرد باريس لعدد من الدبلوماسيين الروس في وقت سابق"، وفق ما نقلت وكالة "تاس" الروسية.

وكانت السلطات الفرنسية طردت نحو 30 دبلوماسياً روسياً، مطلع نيسان الماضي، متهمة إياهم بأن "ممارساتهم تتعارض مع المصالح الأمنية لفرنسا"، وموضحة أن الإجراء جزء من "نهج أوروبي"، في حين أعلنت في وقت لاحق أن 6 دبلوماسيين روس آخرين "أشخاص غير مرغوب فيهم".

واتخذت فرنسا هذه القرارات ضد موسكو احتجاجاً على العملية العسكرية، التي شنها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ضد أوكرانيا في 24 شباط الماضي.

وفي وقت لاحق اليوم الأربعاء، استدعت وزارة الخارجية الروسية السفير الإيطالي لدى موسكو، جورجيو ستاراس، لإبلاغه بإجراءات جوابية على خلفية طرد روما لدبلوماسيين روس، وابلغته بطرد 24 دبلوماسياً إيطالياً كإجراء مماثل.

وكانت روسيا أعلنت طرد دبلوماسيين فنلنديين، بعد حسم الدولة الأوروبية قرار انضمامها لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، كما أعلنت أن 7 دبلوماسيين دنماركيين "أشخاص غير مرغوب فيهم"، رداً على قرار كوبنهاغن بطرد 15 دبلوماسياً روسياً الشهر الماضي.

وفي نيسان الماضي، طردت اليابان 8 دبلوماسيين روس على خلفية العملية العسكرية المستمرة في أوكرانيا.

يشار إلى أن العديد من الدول الأوروبية الأخرى مثل ألمانيا وإسبانيا وسلوفينيا والنمسا وبولندا واليونان وكرواتيا طردت أعدادا كبيرة من الدبلوماسيين الروس منذ بدء العملية العسكرية في أوكرانيا.

كما طردت الولايات المتحدة 12 عضواً من البعثة الدبلوماسية الروسية إلى الأمم المتحدة مطلع آذار الماضي.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار