رجل مسن في كفرنبل يودع منزله بطريقة مؤثرة قبل تهجيره

تاريخ النشر: 29.05.2019 | 19:05 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مؤثر، لرجل مسن من بلدة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي، وهو يودع منزله قبيل نزوحه، بسبب الهجمات المتواصلة من قبل طائرات النظام الحربية وحليفه الروسي.

وأظهر المقطع الرجل المسن وهو يقبل باب بيته مردداً عبارة (بخاطرك يا دار ... بخاطرك يا دار) قبل أن يستقل سيارة شحن باتجاه مخيمات النزوح على الحدود مع تركيا.

وتفاعل نشطاء الثورة السورية مع فيديو الرجل المسن على صفحات التواصل الاجتماعي، ليصبح أيقونة جديدة تضاف إلى أيقونات الثورة السورية، مجسداً معاناة التهجير المتواصل في سوريا بسبب الحرب التي أعلنها نظام الأسد على الشعب السوري.

وتسببت حملة التصعيد العسكري الأخيرة لنظام الأسد، والتي ترافقت مع غارات جوية مكثفة من قبل طائرات النظام وحليفه الروسي بالإضافة إلى القصف المدفعي والصاروخي على أرياف إدلب وحماة، بنزوح عشرات آلاف المدنيين من هذه المناطق باتجاه الحدود السورية التركية.

وبحسب الأمم المتحدة فإن 270 ألف مدني تم تشريدهم خلال الشهر الجاري فقط، كما تم تعليق الأعمال الإنسانية وإيقاف الرعاية الطبية التي كانت تقدم لأكثر من 600 ألف شخص.

ويفترش معظم النازحين حقول أشجار الزيتون، في بلدات أطمة وقاح ودير حسن وكفرلوسين، وغيرها من القرى، ولا يحمل معظمهم سوى البطانيات وقطع من القماش يلفونها حول الأشجار لتصبح مأوى لهم، في ظل ارتفاع درجات الحرارة، وعدم توفر الغذاء الكافي لإطعام هذا العدد الكبير من النازحين.

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا