رجل أعمال عراقي موال للنظام يشتكي من الابتزاز في مطار دمشق

تاريخ النشر: 04.05.2021 | 21:00 دمشق

إسطنبول - متابعات

اشتكى رجل الأعمال العراقي الموالي لنظام الأسد "علاء النوري"، من المعاملة السيئة في مطار دمشق الدولي، واصفاً سوريا بأنها "بلد لا تصلح للاستثمارات الأجنبية".

وقال النوري، وهو رئيس مجلس إدارة في شركة للاستثمارات العقارية في منشور على صفحته الشخصية في فيس بوك: "من نزولك من الطائرة إلى الحواجز الخارجية ذهاب وإياب تمر بقصص استفزاز وابتزاز ما موجودة بمطارات أفقر دول العالم وبالأخص مع العراقي".

وذكر في المنشور الذي شاركه مع عدة شخصيات داعمة للنظام بينهم رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي، "سيكون الانطباع الأول أن البيئة غير صالحة للاستثمار الأجنبي في هذا البلد، وتقسم أنك لن تكرر الزيارة، والشكاوى كثيرة من شريحة المستثمرين ورجال المال والأعمال الأجانب".

وحول الخدمات المقدمة في مطار دمشق الدولي، قال النوري ساخراً: "بالنسبة لصالة الدرجة الأولى الأفضل غلقها نهائيا، ابحثوا عن معايير وضوابط العمل في مطارات العالم وتعلموا كيف تستقبلوا وتدعوا ضيوفكم بعروبتكم ياسادة".

يشار إلى أن عناصر أمنية تابعة لنظام الأسد تنتشر في مطار دمشق الدولي ومحيطه، وتقوم هذه العناصر بابتزاز المسافرين واستغلالهم مادياً، كما تقوم أحياناً بطلب الأتاوات مقابل عدم التعرض لهم.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا