"رجال الكرامة": نرفض إرسال أبناء السويداء للقتال في ليبيا

تاريخ النشر: 21.09.2020 | 16:39 دمشق

آخر تحديث: 21.09.2020 | 16:42 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعلنت حركة "رجال الكرامة" عن رفضها لظاهرة تجنيد الشباب من أبناء محافظة السويداء للقتال في ليبيا، "من قبل أطراف تستغل الفقر والبطالة وسوء الوضع المعيشي للمواطنين".

ونقل موقع "السويداء 24 "عن مصدر خاص في الحركة، "استنكاره لاستغلال أطراف الوضع الاقتصادي المتردي للشباب، وزجهم للقتال في ليبيا مقابل المال".

وأكد أن النظام "يتحمل مسؤولية تأمين حياة كريمة للمواطنين، ومنع هذه الظاهرة"، مشيراً أن "الحركة ترفض مفهوم الارتزاق بجميع أشكاله والذي يقوم على مبدأ القتل والقتال والمشاركة بأعمال عدائية مقابل المال، معتبراً أن "القتال يجب أن يكون وسيلة للدفاع عن القضايا الإنسانية والوطنية".

وأضاف المصدر "من أهم مبادئ حركة رجال الكرامة، أننا نُحرّم التعدي منّا، ونُحرّم التعدي علينا، ومن هنا نقول إن ذهاب بعض الشباب إلى ليبيا كمرتزقة هو تعدٍّ واضح على الآمنين في وطنهم مقابل حفنة من المال وهذا أمر مرفوض نهائياً".

وأشار إلى أن "ظاهرة تجنيد الشباب مقابل المال للقتال خارج حدود بلدهم، هو عمل يسيء إلى تاريخنا المشرف، وتضحيات أجدادنا الذين بذلوا دماءهم في سبيل كرامة الوطن وحريته واستقلاله".

اقرأ أيضاً: روسيا تجهز ألف مرتزق لإرسالهم من سوريا إلى ليبيا

اقرأ أيضاً: روسيا تجند عدداً من أبناء دوما لإرسالهم للقتال في ليبيا

وشدد المصدر على أن "الواقع الاقتصادي المزري الذي دفع بالوطن والمواطن إلى الهاوية، هو أبرز الأسباب التي تدفع الشباب لاختيار طرق غير مشروعة بغية الكسب المادي".

وتوجه نحو 180 شاباً من محافظة السويداء في التاسع من الشهر الجاري، عبر ست حافلات إلى قاعدة حميميم الروسية، استعداداً للذهاب إلى ليبيا للمشاركة بالقتال هناك، مقابل مبالغ مالية.

وفي شباط الفائت، نشر موقع "السويداء 24" تحقيقاً مطولاً عن تورط أمين فرع الحزب في المحافظة شبلي الشاعر، بتجنيد  شباب المحافظة للقتال في ليبيا، مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 300 و1500 دولار بدعم من شركة أمنية روسية.

وكشفت وكالة الأناضول بداية الشهر الجاري، عن تجهيز روسيا لإرسال مجموعة من المرتزقة من مناطق سيطرة النظام إلى ليبيا للقتال في صفوف قوات خليفة حفتر في ليبيا، وفق عقود مدتها 5 أشهر وبأجرٍ شهري قدره ألفا دولار.