رتل لـ ميليشيا الحشد الشعبي يدخل الأراضي السورية عند البوكمال

تاريخ النشر: 28.08.2020 | 19:17 دمشق

إسطنبول ـ خاص

دخل رتلٌ عسكري تابع لميليشيا "الحشد الشعبي العراقي"، ليلة أمس الخميس، الأراضي السورية قادماً من العراق عبر معبر "القائم" الحدودي متوجّهاً إلى مدينة "البوكمال"، جنوب شرقي دير الزور.

وأكدت مصادر محلية لتلفزيون سوريا، أن الرتل عبارة عن آليات عسكرية تحمل معدات وأسلحة إضافة لعشرات المقاتلين العراقيين التابعين لميليشيا "كتائب الإمام علي" إحدى مكونات  "الحشد الشعبي العراقي".

 بالتفاصيل والأرقام.. رصد شامل للميليشيات الإيرانية في سوريا

وسبق أن أخْلَت ميليشيا "فاطميون" و"حيدريون" نقاطاً عسكرية داخل مدينة دير الزور ومنطقة "المالحة" القريبة منها، منذ أقل من أسبوع، قبل أن تتوجّه إلى مدينتي البوكمال و"الميادين" جنوب شرقي دير الزور.

 يأتي ذلك بالتزامن مع تسليم مقار الميليشيات الإيرانية لعناصر "الدفاع الوطني"، واستقدام قوات نظام الأسد تعزيزاتٍ إلى مدينة دير الزور وحقلي "التيّم" و"الخراطة" النفطيين القريبين من المدينة.

ميليشيات إيرانية تخلي نقاطها لصالح الدفاع الوطني بدير الزور

وتخضع مدينتا "البوكمال" و"الميادين" مع ريفيهما، لسيطرة "الحرس الثوري الإيراني" وميليشياته بصورة مباشرة، في ظل غيابٍ ملحوظ لسلطة قوات النظام في المنطقة.

وتنتشر ميليشيات إيران بكثافة في شرقي وجنوب شرقي دير الزور، ومن أبرزها: لواء "فاطميون"  و"زينبيون"  و"الإمام علي" و"حركة النجباء" و"الحرس الثوري الإيراني" بالإضافة إلى "الحشد الشعبي العراقي".