رامي مخلوف يهدد نظام الأسد: الأيام القادمة حاسمة.. ستذهلون

02 حزيران 2020
 تلفزيون سوريا - متابعات

هدد رامي مخلوف، ابن خال رأس النظام في سوريا بشار الأسد، بأن الأيام القادمة حاسمة، مشيرا إلى وجود "قوة إلهية" ستزلزل الأرض تحت "أقدام الظالمين" في إشارة إلى نظام الأسد.

وقال مخلوف في منشور على صفحته في فيسبوك، الإثنين، إنه "لا شك أن هناك يدًا خفية ذات قوة خارقة، تسمح لبعض الأشخاص بالتجرؤ على الملكية الخاصة، وبالتهديد باتخاذ إجراءات جدية ضد أعمالنا إذا لم ننصاع لطلباتهم".

وعدّد مخلوف الإجراءات التي اتخذها النظام بحقه، مشيرا إلى أنها ثمانية بداية من فرض مبلغ 134مليار ليرة سورية على شركة سيريتل من قبل الهيئة الناظمة للاتصالات، وصولا لـ  الحجز على أمواله وأموال زوجته وأولاده المنقولة وغير المنقولة، والضغط على موظفي الشركة.

وتابع قائلا " ‏فمثل هذه الأعمال ليس بمقدور أحد أن يمنعها عن مستحقيها فبكل صراحة ووضوح وبكل شجاعة وثقة أكرر لا أحد قادر على منع إيصال هذه الأموال إليكم لا أحد لا أحد لأنها بأمر الواحد الأحد فإن أصروا على موقفهم بنصرة الظالم على المظلوم فالعنوني إن لم يكن هناك تدخل إلهي يوقف هذه المهزلة ويزلزل الأرض بقدرته تحت أقدام الظالمين وبعزته وبجلاله ستذهلون".

وتأتي الإجراءات الأخيرة بعد سلسلة من الفيديوهات والمنشورات لرامي مخلوف على مواقع التواصل الاجتماعي التي أظهرت خلافاً كبيراً بينه وبين رأس النظام بشار الأسد، كان آخرها منشوراً على صفحته في فيسبوك طالب خلاله النظام بالتوقف عن ملاحقة أتباعه ممن سماهم "الموالين الوطنيين"، مشيراً إلى "دعمه" لعائلات قتلى قوات النظام، وتمنى إطلاق سراح الموظفين المحتجزين لديهم في هذا الفطر المبارك.

مقالات مقترحة
قانون قيصر وعشاق الديكتاتور
صور قيصر: البحث في معرض الموت.. وجع الأمل
واشنطن: لا استثناءات لأصدقائنا إذا خرقوا قانون قيصر
جسم عسكري وتمثيل سياسي لفصائل إدلب.. هل ستُحل عقدة تحرير الشام؟
الفصائل تقتل مجموعتين لقوات النظام وتحبط هجومها جنوب إدلب
قمة أستانا: ضرورة العمل على الحل السياسي والتهدئة في إدلب
نقابة أطباء الشمال تدعو للاستنفار عقب تسجيل أول إصابة بـ كورونا
تسجيل أول إصابة بـ كورونا في إدلب
ترامب ينفذ تهديداته وبلاده تنسحب رسمياً من منظمة الصحة العالمية