رامي مخلوف يتحدث عن "المعجزة السورية"

تاريخ النشر: 07.01.2021 | 15:55 دمشق

آخر تحديث: 07.01.2021 | 16:29 دمشق

إسطنبول - متابعات

نشر رجل الأعمال السوري رامي مخلوف اليوم الخميس، مقطعاً مصوراً عبر صفحته في فيسبوك، تحت عنوان "معجزة السوريين"، طالب فيه السوريين، داخل سوريا وخارجها، الدعاء "بنية الخلاص".

واعتبر مخلوف في مطلع كلمته أن الخروج مما سمّاه "النفق المظلم والأزمة في سوريا" أمر غير ممكن سوى بـ "معجزة".

وقال إن الكوارث التي شهدها العالم خلال 2020، ما هي إلّا "علامات صغرى"، مشيراً إلى أن سنة 2021 ستكون هي الفيصل.

اقرأ أيضاً: مخلوف يغازل الأسد والنظام يقدم نظرية غريبة للطوابير!

وأضاف: "إذا حصلت في عام 2021، زلازل مدمرة، وبراكين محرقة، ونيازك نارية ملتهبة، وفيضانات مغرقة، وانهيارات مالية متسلسلة، ووفيات بأعداد كبيرة متفرقة (..)، فهي علامات كبرى تحتاج إلى وقفة مختلفة".

وتابع موجهاً كلامه للشعب السوري: "لمرة واحدة دعونا نثبت للعالم أن السوري قادر على صنع معجزة، إذا كنا سوية موحدين بطلب واحد (..)، نقف وقفة الرجل الواحد بطلب واحد من رب واحد (..)، كفانا تشرذمًا، هذه فرصتنا الأخيرة".

وطلب مخلوف أن يبدأ السوريون في 15 من كانون الثاني الحالي، بوقت واحد، الدعاء لمدة 40 يوماً "من أجل الخلاص".

وسبق وأن نشر مخلوف منشوراً مطولاً عبر صفحته في فيسبوك الشهر الماضي، أكد خلاله وجوده في سوريا وعدم مغاردته.

اقرأ أيضاً: كندا تبرأ رجل أعمال مقرب من رامي مخلوف

ووجه مخلوف حينئذ رسالة إلى رئيس النظام بشار الأسد، دون أن يسميه، عنونها بـ "من خادم العباد إلى رئيس البلاد"، تحدث فيها عن "أثرياء الحرب" ومحاولاتهم تصفية ممتلكاته وضرب الاقتصاد.

واستعرض مخلوف في منشوره بعضاً مما جرى في البلاد من وجهة نظره، وتحدث عن "مجموعة من المستثمرين والتجار والصناعيين" الذين خدموا البلد حسب قوله، وقادوها إلى "توازن اقتصادي متميز"، قبل أن تأتي الحرب وتبدأ "تمزيق البلاد".

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021