راديو فريش.. جائزة دولية وأمل بنقل أخبار عن إعمار سوريا

تاريخ النشر: 21.06.2019 | 17:06 دمشق

آخر تحديث: 21.06.2019 | 17:46 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

حصل"راديو فريش" الذي يبث من مدينة كفرنبل شمالي سوريا، على جائزة عالمية تقدمها منظمة "One World Media" سنويا  لإحدى وسائل الإعلام المستقلة، كما تم تكريم عدد من وسائل الإعلام الكبرى مثل قناة الجزيرة الإنكليزية والقناة البريطانية الرابعة وفايس نيوز. 

وقال الإعلامي تركي السويد أحد كوادر الراديو لـ موقع تلفزيون سوريا، "أن تسمع اسم راديو فريش واسم مدينة كفرنبل في مناسبة عالمية هذا شيء يدفعنا للاستمرار، لقد أثبتنا للعالم أننا كمعارضة سورية أسسنا راديو لخدمة الثورة ونقل أحداثها وواقع السوريين ونقل الحقيقة".

وحول سبب اختيار الراديو للحصول على الجائزة أمام مؤسسات إعلامية كبيرة، أوضح السويد، "نحن ردايو محلي ولكن مدينة كفرنبل من أشهر المدن في الثورة ووصلت إلى جميع دول العالم من خلال مظاهراتها ورسوماتها".

"كما أن كادر الراديو تابع العمل رغم القصف والاستهداف من قبل طائرات النظام، بهدف نقل الحقيقة، رغم إصابة بعض الزملاء".

ولفت السويد إلى الأسلوب المميز في الإلقاء والتمسك بقيم الثورة، ما جذب جمهورا كبيرا خاصة بعد التعاقد مع الدفاع المدني بخدمة "الرصد" لتحذير المدنيين من الغارات الجوية.

كذلك بث الراديو مسلسلات كوميدية ساخرة تحاكي الواقع وبرامج سياسية استضافت إعلاميين عرب معروفين دوليا.  

وتابع " الراديو أسسه الشهيد رائد الفارس وكان منطلقا لشيء جديد في المناطق المحررة رغم عمليات القصف وتهديد عمل الصحفي وحياته، وهو ما أعطانا دافعا لمتابعة العمل ومواجهة أعدائنا في الدرجة الأولى وهم الروس والنظام".

واجه راديو فريش تحديات عدة منذ انطلاقته، وبحسب السويد فإنّ المجتمع بداية لم يتقبل المشروع وخاصة أن تقوم مذيعة بتقديم الأخبار وإذاعة فقرات موسيقية، كما أن بعض الفصائل لا تقبل النقد، إضافة لضعف خدمة الإنترنت، أما التحدي الأكبر فكان الاستمرار رغم غارات النظام الجوية على المدنية .

وأضاف السويد أن راديو فريش نقل مشكلات الناس اليومية ومعاناتهم في ظروف صعبة، وهو أحد أسباب نجاحه واتساع جمهوره في مناطق المعارضة.

وتابع "الجائزة هي للشهيد رائد الفارس ولجهوده، لقد قدم برنامج براديو أميركي حلقة كانت بعنوان صباح الخير من كفرنبل تحدث فيها عن الراديو والمدينة".

في الآونة الأخيرة توقف عدد كبير من الإذاعات السورية عن البث بسبب انقطاع التمويل، وحول ذلك يشير السويد إلى أن كادر الراديو عمل مدة ثمانية أشهر بشكل تطوعي، إلى أن تمكن من الاستمرارية.

يأمل السويد ورفاقه في راديو فريش أن ينقلوا مستقبلاً أخباراً عن توقف الحرب وعمليات القصف في سوريا، والانتقال للحديث عن سقوط النظام وإعادة الإعمار وعودة النازحين واللاجئين إلى ديارهم، إضافة إلى حلم لم يتحقق في حياة "رائد الفارس" وهو تحويل الراديو إلى قناة تلفزيونية.

 

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا