رئيس وزراء بريطانيا يستنكر تعرض لاعبي إنكلترا لإساءة عنصرية

تاريخ النشر: 12.07.2021 | 14:04 دمشق

إسطنبول - وكالات

استنكر رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون تعرض بعض لاعبي المنتخب الإنكليزي لكرة القدم لإساءة عنصرية بعد هزيمة الفريق أمام نظيره الإيطالي في نهائي بطولة أوروبا 2020، الليلة الماضية.

وقال "جونسون" عبر تويتر: "المنتخب الإنكليزي يستحق الإشادة به كبطل وليس التعرض للإساءة العنصرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

وأضاف "هؤلاء المسؤولون عن هذه الإساءة الفظيعة يجب أن يخجلوا من أنفسهم".

جاء ذلك بعد تعرض ثلاثة لاعبين هم ( ماركوس راشفورد وجيدون سانشو وبوكايو ساكا) من أصل أفريقي للإساءة بسبب إهدارهم ركلات الترجيح التي حسمت نتيجة المباراة.

وانتهى وقت المباراة الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1 قبل اللجوء لركلات الترجيح التي جاءت لصالح الفريق الإيطالي الزائر (3-2) ليتوج بلقب البطولة للمرة الثانية.

وقال المنتخب الإنكليزي "نشعر بالاشمئزاز لأن بعض لاعبي فريقنا الذين بذلوا كل جهد مستطاع من أجل الفريق هذا الصيف تعرضوا لإساءة عنصرية عبر الإنترنت بعد مباراة الليلة".

ووصف الاتحاد الانكليزي هذه الإساءة العنصرية بأنها "سلوك مقزز" وغير مقبول، مردفاً "سنقوم بكل ما نستطيع لدعم اللاعبين الذين تعرضوا للإساءة، وسنطالب بأقصى عقوبة على المسؤولين عن ذلك".

من جانبها ذكرت شرطة لندن أنها على علم بهذه الإساءة وإنها ستتحرك وستتخذ الإجراءات المطلوبة، مؤكّدةً في بيان أنّها "لن تتسامح إزاء هذا الأمر وسيتم التحقيق فيه".

وقالت وزيرة داخلية بريطانيا بريتي باتل "أشعر بالاشمئزاز لتعرض بعض اللاعبين الإنجليز الذين قدموا الكثير لبلادنا خلال الصيف الحالي لإساءة عنصرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

وكانت وزيرة الداخلية البريطانية قد قالت، الشهر الماضي، إنها لا تؤيد اللاعبين الذين ينحنون احتجاجاً على المظالم العرقية قائلة إنه "تصرف سياسي".