رئيس نقابة أطباء الأسنان في هاتاي: عيادات السوريين أكبر مشكلاتنا

تاريخ النشر: 06.12.2021 | 16:19 دمشق

إسطنبول - متابعات

حذر رئيس نقابة أطباء الأسنان في ولاية هاتاي، نبيل سيف الدين، من انتشار ما أسماه بـ "عيادات أطباء الأسنان السوريين المزيفين" في الولاية، معتبراً أن السوريين هم من أكبر المشكلات التي تؤثر على قطاعهم.

وقال الطبيب سيف الدين، إنه من بين اللاجئين من سوريا، هنالك أطباء أسنان مزيفون، إذ يقدمون أنفسهم على أنهم أطباء أسنان، إلا أنهم لا يحملون شهادات تثبت انتماءهم لهذه المهنة، مشيراً إلى وجود أكثر من 50 طبيب أسنان سوريا مزيفا في هاتاي، يعملون بشكل رئيسي في منطقتي كيركهان وكوملو.

وطالب سيد الدين المواطنين الأتراك بعدم المخاطرة بصحتهم والذهاب إلى هؤلاء الأطباء بدعوى أنهم يقدمون خدمة "أرخص"، داعياً إلى التبليغ عن الأطباء السوريين: "قوموا بالتبليغ عن أطباء الأسنان السوريين المزيفين".

وأشار سيف الدين إلى أن الأمر لا يقتصر على السوريين فقط، حيث يتشارك بعض المواطنين الأتراك الذين قاموا بتزوير شهاداتهم الطبية، تصرفوا بشكل مشترك مع السوريين وافتتحوا عيادات طبية غير مرخصة، وأضاف: "إن موجة الهجرة القادمة من جيراننا أثرت سلباً على بلدنا وعلينا اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً، إذ من بين اللاجئين القادمين من سوريا، هناك أطباء أسنان مزيفون يعملون من دون شهادة، وغير مسجلين وغير خاضعين للرقابة".

فيما ندد سيف الدين، بالعنف المستمر ضد العاملين في مجال الرعاية الصحية، وقال إن العنف مستمر بدرجة تنذر بالخطر وطالب بمنع هذه المشكلة على الفور.

ويفرض القانون التركي على أطباء الأسنان والصيادلة الأجانب ضرورة تعديل شهاداتهم الطبية من مجلس التعليم العالي، إلى جانب أن يحصلوا على الجنسية التركية لمزاولة المهنة على الأراضي التركية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"الوطني الكردي": المشروع التركي لإعادة اللاجئين يتعارض مع القرار الأممي 2254
أردوغان يرفض انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟