رئيس مجلس الأمن: سنواصل التشاور لتمديد آلية المساعدات إلى سوريا

تاريخ النشر: 02.07.2021 | 08:21 دمشق

آخر تحديث: 02.07.2021 | 10:57 دمشق

إسطنبول - متابعات

أكد رئيس مجلس الأمن الدولي، السفير الفرنسي نيكولا دي ريفيير، أمس الخميس، أن أعضاء المجلس سيواصلون التشاور حول تمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، قبل انتهاء العمل بها في 11 من تموز المقبل.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده السفير الفرنسي بمناسبة تولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن لشهر تموز الجاري.

وقال دي ريفيير، إنه "من المحتمل جدا أن تستمر المشاورات بين أعضاء المجلس بشأن آلية تمديد المساعدات إلى سوريا حتى الدقائق الأخيرة قبل حلول يوم العاشر من هذا الشهر".

وأكد رئيس مجلس الأمن أن "الاكتفاء بإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر خطوط التماس (أي من داخل سوريا وبإشراف نظام الأسد) لن يكون كافيا بالمرة".

وتابع:" كما أن الوضع الحالي على الأرض لا يسمح بذلك، وسوف يؤدي إلى إغلاق آلية المساعدات العابرة للحدود إلى خفض المساعدات المقدمة للشعب السوري بنسبة كبيرة".

وينتهي العمل بآلية إيصال المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سوريا من معبر (باب الهوى) على الحدود التركية في 11 من تموز المقبل، ويتطلب تمديدها موافقة 9 دول على الأقل من أعضاء مجلس الأمن، شريطة ألا تعترض عليه أي من الدول الخمس دائمة العضوية، وهي روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
كورونا.. 6 وفيات في الأسبوع الماضي بريف حماة والإصابات ترتفع بطرطوس
كورونا عالمياً.. أكثر من 4.6 ملايين وفاة و228 مليون إصابة
زعماء العالم يعودون للأمم المتحدة بطريقة مختلفة والتركيز على الجائحة