رئيس حكومة الأسد: سبع نقاط للمعالجة وتسعة برامج أولوية

25 أيلول 2020
إسطنبول - متابعات

قال رئيس حكومة النظام حسين عرنوس، إن حكومته "عملت على إعداد البيان الحكومي بكل شفافية ولم تخرج عن الواقع أو تتجاهل ما يعيشه المواطن"، وذلك في معرض رده على مداخلات وتساؤلات أعضاء مجلس الشعب التابع للنظام.

وأضاف عرنوس "تم إعداد البيان على أساس تحليل الواقع الراهن ورصد الإمكانات البشرية والمادية الموجودة آخذين بعين الاعتبار البرامج التنفيذية التي نقوم بها والانطلاق منها إلى مجموعة أخرى من البرامج الأخرى فالبيان يبنى على ما قبله ويؤسس لما بعده"، وفق ما نقلت وكالة أنباء النظام "سانا".

وأشار إلى "وجود سبع نقاط في البيان الحكومي، يجب السعي لحلها والتخفيف من آثارها ومعالجتها، أولها تعزيز مقومات الصمود الوطني والأمن العام وثانيها السعي لتحسين الوضع المعيشي وثالثها توفير السلع الأساسية واستقرار الأسعار ورابعها توفير المشتقات النفطية والغاز والكهرباء وخامسها معالجة مشكلة مياه الشرب وسادسها توفير الدواء وسابعها التصدي لجائحة كورونا".

ولفت إلى أن حكومته وضعت تسعة برامج تنفيذية، تمثل أولويات العمل الحكومي في المرحلة القادمة، مشيراً إلى أن حكومته "ستعمل لتحقيق أفضل استثمار للموارد والإمكانيات المتاحة للوصول إلى واقع أفضل".

وبما يخص أزمة الخبز قال عرنوس "لا بد من وضع ضوابط لموضوع توزيع الخبز الذي هو خط أحمر ولن نتخلى عن دعمه ويجب العمل على الحد من هدره".

وحول أزمة المحروقات، أوضح عرنوس أن "فاتورة تأمين المشتقات النفطية تبلغ ملياري دولار سنوياً وتلتزم الدولة بتأمين كل مستلزمات الإنتاج"، مؤكداً أن مصفاة بانياس ستعود للإقلاع أول الشهر القادم.

وبخصوص أزمة انقطاع الكهرباء، أكد عرنوس أن حكومة النظام وقعت عقدين لشراء تجهيزات لتطوير واقع الكهرباء وتحسين مردودية طاقات التوليد، مشيراً إلى أن الحكومة ستعمل على تحقيق "عدالة التوزيع".

وكان نوّاب في مجلس الشعب، التابع لنظام الأسد، انتقدوا البيان الوزاري للحكومة الجديدة برئاسة حسين عرنوس، معتبرين أن البيان "إنشائي وناقص ولم يتطرق إلى الأزمات الحالية".

وطالب بعض النواب، وفق ما نقلت صحيفة "الوطن" الموالية، بجدول زمني لتنفيذ العناوين التي طرحها البيان، وضرورة إيجاد حلول سريعة لتحسين الدخل والواقع المعيشي.

وقال النائب جمال القادري إن بيان حكومة عرنوس "يتشابه بنسبة 80 % مقارنة مع بيانات الحكومات السابقة"، لافتاً إلى أن البيان "اتسم بالإنشاء والسرد، وغابت عنه الأرقام التي تعد الأساس في تتبع برامج الحكومة".

وكان رئيس حكومة النظام المشكلة حديثاً، حسين عرنوس، تلا، الأحد الماضي، بياناً تضّمن خطط حكومته بشأن ما وصفه بـ "تحسين مستوى المعيشة وخفض الأسعار وتأمين مستلزمات المواطنين"، مستعرضاً محاولات ومساعي حكومته لتوفير "الغاز والبنزين ومشتقات التدفئة، وتأمين  الدواء بأسعار مناسبة مع تشديد الرقابة على سوق الدواء لمنع الاحتكار".

 

اقرأ أيضاً: نواب برلمان النظام ينتقدون بيان الحكومة الجديد

مقالات مقترحة
العربات التركية تنسحب من نقطة المراقبة في مورك تجاه إدلب (فيديو)
رويترز: تركيا لا تفكر في إخلاء نقاط مراقبة جديدة في هذه المرحلة
بدء التجهيزات لانسحاب نقطة المراقبة التركية في مورك "فيديو"
روسيا توقف ناقلة نفط مملوكة لرئيس اللجنة الدستورية أحمد الكزبري
للمرة الثانية خلال 24 ساعة.. النظام يرفع سعر الوقود مجدداً
طوابير الخبز والوقود مسؤولية النظام أم العقوبات؟
46 إصابة وثلاث وفيات بفيروس كورونا في مناطق سيطرة الأسد
57 إصابة جديدة وثلاث وفيات في مناطق سيطرة قوات الأسد
مناطق شمال غربي سوريا تسجل أعلى إحصائية للإصابات بكورونا