رئيس الوزراء الأردني الجديد سيسحب مشروع قانون الدخل

تاريخ النشر: 07.06.2018 | 15:06 دمشق

آخر تحديث: 11.01.2019 | 06:54 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن رئيس الوزراء الأردني الجديد "عمر الرزاز" اليوم الخميس أنه سيسحب مشروع قانون ضريبة الدخل الذي أثار احتجاجات على السياسات الاقتصادية في البلاد، وذلك بعد أداء اليمين أمام الملك عبد الله الثاني.

وصرّح الرزاز للصحفيين بعد اجتماع في البرلمان أن هناك توافقاً على سحب مشروع القانون الذي أثار احتجاجات واسعة في البلاد ضد السياسات الاقتصادية التي يقول منتقدوها إنها أثرت بشدة على مستويات المعيشة.

وأضاف بعد لقائه مع رئيس مجلس النواب "الأولوية الأولى أن نتشاور مع مجلس النواب ومجلس الأعيان والنقابات بما يتعلق أولا بمشروع قانون ضريبة الدخل وثانياً في كل البرنامج، وإن شاء الله اليوم راح ننجز عدد كبير من اللقاءات ومنها نقدر نطلع بتصور واضح بنهاية نهار اليوم حول المستقبل".

وبدأ "الرزاز" اليوم الخميس محادثات مع أعضاء في مجلس النواب بهدف تشكيل حكومة قادرة على مواجهة التحديات الاقتصادية للبلاد وتهدئة أكبر احتجاجات منذ سنوات.

وكلف عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني يوم الثلاثاء الماضي "عمر الرزاز"، وهو خبير اقتصادي سابق في البنك الدولي، بتشكيل الحكومة بعد إقالة سلفه "هاني الملقي"، في سعي من العاهل الأردني لتهدئة الغضب الشعبي الذي بدأ بالاتساع.

ولكن رغم تغيير رئيس الحكومة، واصل الآلاف احتجاجهم في العاصمة الأردنية عمان لليوم الثامن على التوالي، في منطقة الدوار الرابع، بالقرب من مقر رئاسة الوزراء.

كما شهدت العاصمة عمان إضراباً للمتاجر والصيدليات التي أغلقت أبوابها، وذلك بدعوى من النقابات العمالية، احتجاجاً على مشروع القرار.

وكانت حكومة "الملقي" قد أقرّت الأسبوع الماضي، مشروع قانون معدل لضريبة الدخل تضمن إخضاع من يصل دخله السنوي إلى 8 آلاف دينار (11.2 ألف دولار) بالنسبة للفرد للضريبة، وتُعفى العائلة من الضريبة إذا كان مجموع الدخل السنوي للمعيل 16 ألف دينار (22.5 ألف دولار).

وكان المقترح السابق للقانون، يشمل خفض سقف إعفاءات ضريبة الدخل للأفراد الذين يبلغ دخلهم السنوي 6 آلاف دينار (8.4 آلاف دولار)، بدلا من 12 ألف دينار (16.9 ألف دولار)، و12 ألف دينار (16.9 ألف دولار) للعائلة بدلا من 24 ألف دينار (33.8 ألف دولار).

وتُقدر الحكومة أن هذه التعديلات ستوفر لخزينة الدولة، قرابة 100 مليون دينار (141 مليون دولار)، خصوصاً أنها ستعمل بموجب تعديلات القانون على معالجة قضية التهرب الضريبي.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا