رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم: دعوات المقاطعة ضد مونديال قطر لم تتكلل بالنجاح

رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم: دعوات المقاطعة ضد مونديال قطر لم تتكلل بالنجاح

نويل لوغريت رئيس الإتحاد الفرنسي لكرة القدم

تاريخ النشر: 24.11.2022 | 17:16 دمشق

آخر تحديث: 24.11.2022 | 20:23 دمشق

صرح رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لوغريت في حديث لإذاعة "RTL" الفرنسية: اليوم الخميس، حول دعوات المقاطعة ضد مونديال قطر قائلاً "لقد فوجئت بالجانب السياسي الذي طبع هذه الحملة، وفي الواقع، أنا أتابع فقط كرة القدم بينما أدع السياسة لأهل الاختصاص".

وأضاف أن "دعوات المقاطعة المبالغ فيها، التي طالعتنا في الفترة الأخيرة، لم تنجح والدليل هو امتلاء مناطق المشجعين بالمئات ممن أتوا لأجل متابعة مباريات المونديال". وفقاً لـ"بي إن سبورتس"

وأشار إلى أن:"مثل هذه الانتقادات لقطر لم نشهدها منذ 11 عاماً، كما يحدث الآن بعد أن استضافت مونديال كأس العالم".

وأكد نويل لو غريت على أنّ الحملة الإعلامية الغربية التي شنت ضد بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ كانت مبالغاً فيها، مضيفاً أننا في فرنسا عادة ما نميل إلى تهويل الأمور عند معالجتنا لبعض القضايا".

وأوضح: "أستغرب هذه الهجمة على بلد أبدى جاهزيته لتنظيم المونديال قبل 5 أشهر من انطلاق البطولة ورغم ذلك لا يزال هناك من يشكك في قدرات قطر على تنظيم كأس العالم، فأنا أرى العكس تماماً وأعتقد أنها جاهزة".

"أنا عربي وأدعم قطر" 

وأطلق ناشطون ومثقفون وسياسيون عرب حملة "أنا عربي وأدعم قطر" قبيل انطلاق بطولة كأس العالم تصدّرت منصات التواصل الاجتماعي في مختلف دول المنطقة العربية والعالم، للتعبير عن دعم دولة قطر والوقوف بوجه الحملات التي تتعرض لها على خلفية استضافتها مونديال 2022.

وعبّر مغرّدون عرب يقيمون في الأقطار العربية ودول العالم عن دعمهم اللامحدود ومساندتهم للدوحة، نظراً لتزايد وتيرة الحملة التي تشنها بعض الحكومات الغربية ومنظماتها ضد قطر بالتزامن مع قرب انطلاق صافرة بطولة كأس العالم فيها.

واحتلّ وسم (#أنا_عربي_وأدعم_ قطر) صدارة الوسوم الأكثر تداولاً على منصة "تويتر" في معظم البلدان العربية، حيث أعرب المتضامنون الذين أرفقوا تغريداتهم بصور وتسجيلات مصوّرة عن اعتزازهم باستضافة  قطر للمونديال، مؤكدين على أنها "ستقدّم نسخة مبهرة من البطولة التي تقام لأول مرة في بلد عربي وإسلامي".

هاشتاغ #أنا_عربي_وأدعم_ قطر

وغرّد الكاتب السعودي وسام العامري قائلاً: "كل العالم قد يمم اليوم شطره واتجهت أنظاره صوب الدوحة، ولهذا نعم. أقولها بملئ الفم وحجم السماء أنا عربي وأدعم قطر وليذهب كل موتور ومريض وحاقد على الحبيبة قطر إلى مزبلة التاريخ ولا كرامة له ولا حشمة".

 

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار