رئيس الأركان السعودي يزور العراق لبحث ملفات أمنية بين البلدين

تاريخ النشر: 02.03.2021 | 14:40 دمشق

إسطنبول - وكالات

بدأ رئيس الأركان السعودي فياض الرويلي، الثلاثاء، زيارة رسمية إلى العراق يبحث خلالها ملفات التنسيق الأمني والعسكري بين البلدين.

وقالت وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع) إن "الرويلي وصل إلى بغداد، اليوم، في زيارة رسمية". ولم تقدم الوكالة أي تفاصيل أخرى بشأن الزيارة التي لم يُعلن عنها مسبقاً.

من جهته، أبلغ ضابط برتبة رائد بوزارة الدفاع، مراسل الأناضول، بأن "رئيس أركان الجيش العراقي الفريق عبد الأمير يار الله، استقبل الرويلي، لدى وصوله إلى مقر الوزارة".

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، أنه "من المقرر مناقشة ملفات التنسيق الأمني والعسكري بين البلدين".

وتأتي هذه الزيارة عقب كشف وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية الأسبوع الماضي أن "الهجوم الذي استهدف في كانون الثاني الماضي القصر الملكي السعودي في العاصمة الرياض بطائرات مسيرة، انطلق من داخل العراق".

ونقلت الوكالة عن مسؤول "كبير" في ميليشيا مدعومة من إيران في بغداد (لم تسمّه) قوله إن "3 طائرات مسيرة انطلقت من مناطق حدودية عراقية - سعودية من قبل فصيل غير معروف نسبياً تدعمه إيران في العراق، وانفجرت في المجمع الملكي بالرياض في 23 كانون الثاني الماضي".

اقرأ أيضاً: الحوثيون يعلنون استهداف السعودية بصاروخ باليستي و15 طائرة مسيرة

وهناك ملفات أمنية تشغل اهتمام البلدين وخاصة التعاون في مكافحة تنظيم "داعش"، كما تسعى المملكة إلى منع استخدام الأراضي العراقية في أي هجوم عليها من قبل جماعات مسلّحة مرتبطة بإيران.

وفي 21 شباط، أجرى وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي، زيارة رسمية إلى السعودية، أعقبها بيوم، زيارة لوزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، تناولت التنسيق الأمني والسياسي بين البلدين.

واستأنفت السعودية العلاقات الدبلوماسية مع العراق في كانون الأول 2015، بعد 25 عاماً من انقطاعها من جراء الغزو العراقي للكويت عام 1990.

وبعد عقود من التوتر بدأت العلاقات تتحسن، عقب زيارة لبغداد في 25 شباط 2017، قام بها وزير الخارجية السعودي آنذاك، عادل الجبير.

اقرأ أيضاً: واشنطن تفرض عقوبات على شخصيات أمنية سعودية على خلفية مقتل خاشقجي
 

اقرأ أيضاً: الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج

 

كلمات مفتاحية