مختارات

الصورة
أعلنت الولايات المتحدة أن اجتماعًا ثلاثيًا يضم الولايات المتحدة وروسيا وإسرائيل سيُعقد هذا الأسبوع لمناقشة الوضع في سورية، وخاصة مصير التواجد والنفوذ الإيراني فيها وفي الشرق الأوسط عمومًا، كما سيناقش
الصورة
فيما يبدو أن النزاع المسلّح في سورية يصل إلى خواتيمه، باتت المسائل المتعلقة بإعادة الإعمار محور النقاشات حول مستقبل البلاد. وترتدي هذه النقاشات أهمية أكبر على ضوء إطار الإنماء المُدني الذي أرساه نظام
الصورة
تذبذبت العلاقات بين تركيا وهيئة التحرير الشام تبعاً للتغيرات في موقف الهيئة جنباً إلى جنب مع التطورات في المنطقة وفي الميدان في سوريا. وقد اعتمدت هذه العلاقات أيضاً على موقف تركيا المتغير وتحالفاتها
الأحدث
الصورة
فيما تعمد دول عربية إلى تطبيع العلاقات مع سورية، هل ستدفعها هذه الخطوة إلى تمويل إعادة إعمار البلاد؟
الصورة
يلوح قادة عرب لشعوبهم بفشل تجارب عربية في تغيير الأنظمة ضمن تكرار المعادلة الصفرية "إما أنا أو الفوضى" لدفع الشعوب للتسليم بالأمر الواقع بتسخير خطاب ديماغوغي يخلط بين الأسباب والنتائج ويفتقر إلى الحد
الصورة
ثمة احتمال كبيرٌ جدّاً بأن تؤدّي الثورة العربية المضادّة الراهنة إلى اندلاع مزيد من الثورات لاحقاً.
الصورة
إن التحدي الأكبر الذي يواجه الرقة وريفها اليوم هو غياب أي رؤية واضحة للإدارة الأمريكية والدول المانحة لما هو قادم في المنطقة، وعدم وجود استراتيجية شاملة لإعادة إعمار المدينة بعد رحيل تنظيم داعش. غياب
الصورة
مطالعة دورية لخبراء حول قضايا تتعلق بسياسات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومسائل الأمن.
الصورة
مقدمة كتاب صدر راهنًا عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، بالعنوان نفسه، تنظيم الدولة المكنّى "داعش". كتب عزمي بشارة الجزء الأول منه، بعنوان فرعي إطار عام ومساهمة نقدية في فهم الظاهرة.
الصورة
الكلام عن «إعادة الإعمار» في سوريا، والصادر عن نظام دمشق وداعميه في روسيا وإيران، لا يعبر عن جهد مشروع لبناء ما تهدم ولتقديم الغوث والعون للمحتاجين، وذلك بغضّ النظر عمّا تبديه بعض الجهات الخارجية من
الصورة
أمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في 19 كانون الأول/ ديسمبر 2018، ببدء تنفيذ انسحاب "كامل" و"سريع" للقوات الأميركية من سورية. وقد نجم عن هذا القرار الذي جاء عبر تغريدة في تويتر صدمة كبيرة في واشنطن
الصورة
أثار قرار الرئيس دونالد ترامب سحب القوات الأميركية من سورية صدمةً متوقَّعة في أوساط المعنيين بالسياسة الخارجية في واشنطن، ودفعَ وزير الدفاع جيمس ماتيس إلى إعلان استقالتهيوم الخميس
الصورة
أثار مقتل جمال خاشقجي إلى قيام واشنطن بمراجعة مفاجئة لمواقفها تجاه الشراكة الأمريكية - السعودية. ونتيجة موجة غضب اعترت الكونغرس الأمريكي، فإن مشروع قانون ينهي الدعم الأمريكي للحملة العسكرية التي
الصورة
يعالج كتابي الجديد سؤالاً واحداً وهو من أنشأ «فيلق القدس» التابع لـ «الحرس الثوري الإسلامي» وكيف تأسس على وجه التحديد. ففي الفترة التي سبقت الثورة، توقّع آية الله روح الله الخميني ومستشاروه أن تشهد
الصورة
صدر حديثًا عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات كتاب تنظيم الدولة المكنّى "داعش" في جزأين. الأول من تأليف عزمي بشارة، ويحمل العنوان الفرعي إطار عام ومساهمة نقدية في فهم الظاهرة، بينما يتناول الجزء
الصورة
منذ مطلع العام الحالي، أوضحت الولايات المتحدة بشكل تدريجي استراتيجيتها الحالية والمقبلة في سورية، وتدرجت هذه الاستراتيجية من تبرير وجود القوة العسكرية الأميركية في سورية بـ “محاربة الإرهاب”، لتنتقل
الصورة
يولد جميع الناس أحرارا ومتساوين في الكرامة والحقوق. وقد وهبوا العقل والوجدان وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضا بروح الإخاء
الصورة
وهذه ستكون أوّل رحلة له منذ مقتل الصحافي جمال خاشقجي في حضور قادة تركيا والولايات المتحدة. وسيتعيّن على الأمير أن يُصلح ذات البين مع مسألة إخفاق خاشقجي، وأن يذكّر شركاءه بأنّ السعودية يمكن أن تسهم في
الصورة
في السنوات الأخيرة، بدأت روسيا تلعب دوراً مؤثّراً بشكل متزايد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث قامت ببناء جسور إلى مصر وليبيا وتركيا والسعودية وإيران. وخلال العام الماضي، أصبحت أكثر نشاطاً أيضاً في
الصورة
بعد أربع سنوات من إدارته لملف المسألة السورية، بصفته مبعوثًا للأمم المتحدة، قرر ستيفان دي مستورا أن يتخلى عن مهمته، ملتحقًا بالمبعوثين الأمميين السابقين كوفي عنان والأخضر الإبراهيمي. وقد ختم مسيرته
الصورة
مطالعة دورية لخبراء حول قضايا تتعلق بسياسات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومسائل الأمن.
الصورة
فيما تُلقي الحرب السورية أوزارها، يتركّز النقاش اليوم، في جزء كبير منه، حول السبيل لتسريح القوات الشبه العسكرية التي انتشرت في البلاد خلال النزاع المستمر منذ سبعة أعوام، في إطار عملية غالباً مايُشار