ذبحاً بالسكاكين.. مقتل 5 عناصر لـ قوات النظام شرقي درعا

16 أيلول 2020
إسطنبول - خاص

قتل خمسة عناصر مِن قوات نظام الأسد "ذبحاً بالسكاكين"، أمس الثلاثاء، على يد مجهولين في ريف درعا الشرقي.

وحسب مصادر محليّة فإنّ قوات النظام عثرت على جثث خمسة مِن عناصرها يتبعون لـ"الفرقة الخامسة" على الطريق الواصل بين بلدتي السهوة والمسيفرة شرقي درعا، وسط حالة استنفار لـ"النظام" في المنطقة.

وأضافت المصادر أنّ "النظام" عثر على جثث عناصره الخمسة داخل خزّان مياه، وقد قتلوا "ذبحاً بالسكين" بعد سلب المجهولين جميع أسلحتهم وممتلكاتهم، مشيرةً إلى أنّ العناصر ينحدرون مِن محافظة السويداء المجاورة، عرف منهم العنصر "سعيد الطرودي" مِن أبناء بلدة عريقة.

ويوم الإثتين الفائت، اغتال مجهولون القيادي السابق في الجيش الحر (فراس محمد خير النعسان) في بلدة تسيل شمال غربي درعا، وذلك بعد أن بات يعمل - عقب اتفاقية التسوية في الجنوب السوري - لـ صالح فرع "المخابرات الجوية" التابع لـ"النظام" في المنطقة.

اقرأ أيضاً.. مقتل قائد ميليشيا تابعة للنظام وإصابة مرافقه بإطلاق نار في درعا

وقبل يومين، اغتال مجهولون أيضاً عنصراً برتبة مساعد مِن "المخابرات العامة" التابعة لـ نظام الأسد، وذلك بعد إطلاق النار عليه بشكل مباشر في الطريق الواصل بين بلدتي كحيل والمسيفرة شرقي درعا.

وتشهد المحافظة عمليات اغتيال شبه يومية بحق عناصر تابعين للنظام أو عناصر سابقين في الجيش الحر وانضموا للفروع الأمنية، كما تشهد أيضا عمليات اغتيال بحق عناصر من الجيش الحر السابقين والذين رفضوا عمليات التسوية والمصالحة.

ومنذ سيطرة قوات النظام - بدعم روسي وإيراني - على محافظة درعا، شهر تموز 2018، ما تزال المنطقة تشهد حالات اغتيالات متزايدة على يد مسلّحين مجهولين تستهدف مقاتلين سابقين في الجيش الحر كما تستهدف عناصر وتابعين لـ"النظام"، وثّق "تجمع أحرار حوران" منها خلال شهر آب الفائت فقط، 25 عملية ومحاولة اغتيال، أدّت إلى مقتل 25 شخصاً وإصابةِ 19 آخرين.

اقرأ أيضاً.. مقتل عميد ركن وعنصرين لـ قوات النظام في ريف درعا

مقالات مقترحة
وزارة تجارة النظام تطبّق آلية جديدة لتوزيع المواد التموينية
حكومة النظام تحدد موعد بدء إنتاج البنزين في مصفاة بانياس
باكيت الحمراء بـ 1200.. ما هي أسباب ارتفاع سعر الدخان السوري؟
واشنطن بوست: فيروس كورونا خارج عن السيطرة في مناطق نظام الأسد
11 إصابة جديدة بفيروس كورونا و34 حالة شفاء في شمال غربي سوريا
منظمة الصحة: وفيات كورونا قد تصل إلى مليونين قبل استخدام اللقاح