دير الزور.. ميليشيات إيران تفصل عناصر محليين لإلحاقهم بقوات النظام

تاريخ النشر: 14.10.2021 | 14:46 دمشق

دير الزور - خاص

كرّرت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، خلال اليومين الماضيين، فصلها لأكثر من 50 عنصراً محلياً من المتطوعين في صفوفها بمدن الميادين والعشارة والبوكمال وصبيخان ودوير شرقي دير الزور، وسلّمت أسماءهم للأمن العسكري تمهيداً لسوقهم إلى الخدمة الإلزامية.

وقالت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا إن "فرع الأمن العسكري عمّم أسماء العناصر المطلوبين على الحواجز، لاعتقالهم وسوقهم للالتحاق بالخدمة الإلزامية"، مضيفةً أن "الميليشيا الإيرانية لم تذكر سبب الفصل لهذا العدد الكبير من عناصرها".

وأشارت إلى أن "أغلب العناصر المفصولة تواروا عن الأنظار خشية اعتقالهم وسوقهم للخدمة الإلزامية، حيث يسعى عدد كبير منهم للعبور إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) هرباً من الاعتقال، خاصة أن أغلبهم يملكون أقارب في مناطق سيطرة قسد أو ينحدرون منها".

وتعدّ عملية فصل العناصر الأخيرة هي الأولى من نوعها، منذ عدة أشهر، حيث سبق أن فصلت الميليشيات الإيرانية نحو 25 عنصراً من عناصرها المحليين في مدينة البوكمال شرقي دير الزور، شهر نيسان الماضي، من أجل اعتقالهم وسوقهم للخدمة الإلزامية.