دير الزور.. قيادي في قسد يدعو لطرد النازحين ويحملهم جرائم "داعش"

تاريخ النشر: 03.01.2021 | 17:19 دمشق

دير الزور - خاص

دعا قياديٌ في قوات سوريا الديمقراطية "قسد" إلى طرد النازحين من المناطق التي تسيطر عليها "قسد" شرق دير الزور، محملاً إياهم مسؤولية الاغتيالات التي تتمّ في المنطقة.

وقالت مصادر محلية لتلفزيون سوريا، إنَّ القيادي الذي يدعى الضبع واسمه (محمد عيد رمضان المصلح) من بلدة الشحيل، أوعز لعناصره بمداهمة 15 منزلاً لنازحين في بلدة الشحيل وطردهم منها بعد ضربهم وإهانتهم، متهماً إياهم بالتسبب بالفلتان الأمني الذي تعيشه المنطقة.

من جانبهم أبدى أهالي المنطقة رفضهم لهذا السلوك مؤكدين على أن النازحين باتوا جزءاً من نسيج المنطقة بحكم التزاوج والتقارب خلال فترة النزوح.

اقرأ أيضاً: "قسد" تشن حملة اعتقالات في دير الزور بتهمة الانتماء لـ "داعش"

ولم يصدر عن الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية أي تعليق على ما حدث حتى الآن، في ظل استمرار مضايقات عناصر وأقارب المدعو الضبع للمدنيين حيث انتشر له مقطع صوت يشتم فيه الأهالي النازحين.

اقرأ أيضاً: برصاص مجهولين.. قتيل وجرحى من "مجلس دير الزور العسكري"

يذكر أن الضبع هو قيادي بقوات سوريا الديمقراطية ومسؤول عن حماية الآبار النفطية في البادية، وقد تعرض لمحاولة اغتيال بالقرب من بئر الأزرق بتاريخ 17 من كانون الأول 2020.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف قد اعتقلت الضبع في شهر أيلول 2019، بتهمة تمويل خلايا تابعة لتنظيم "الدولة" قبل أن تفرج عنه بعد أيام قليلة.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021