دير الزور.. قتلى لـ تنظيم "الدولة" واعتقالات تطال مدنيين

دير الزور.. قتلى لـ تنظيم "الدولة" واعتقالات تطال مدنيين

مقتل عناصر لـ تنظيم "الدولة" بقصف لـ التحالف شرق دير الزور (أرشيفية - إنترنت)

تاريخ النشر: 04.09.2018 | 11:09 دمشق

آخر تحديث: 07.10.2018 | 00:46 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل عناصر مِن تنظيم "الدولة" بينهم مسؤول، أمس الإثنين، بغارات شنتها طائرات يرجّح أنها تابعة لـ التحالف الدولي، قرب بلدة هجين شرق دير الزور، في حين اعتقل "التنظيم" عدداً مِن المدنيين بتهمة التعامل مع "التحالف".

وحسب ما ذكرت - وكالة "سمارت" للأنباء - فإن "أبو سياف العراقي" مسؤول ما يٌعرف بـ"مكتب التحريات الأمنية" في تنظيم "الدولة" قتل برفقة ثلاثة عناصر بقصفٍ جوي على مكان كانوا يتمركزون به قرب بلدة هجين.

مِن جهة أخرى، قال ناشطون إن تنظيم "الدولة" اعتقل، أمس، أربعة مدنيين في بلدة "السوسة" الخاضعة لـ سيطرته بالريف الشرقي، وذلك بتهمة التعامل مع التحالف الدولي، في حين لفت ناشطون آخرون إلى أن المعتقلين الأربعة هم مِن "المختلّين عقلياً".

ونفّذ عناصر تنظيم "الدولة" قبل يومين، حملة مداهمات في بلدة الشعفة الخاضعة لـ سيطرة "التنظيم" قرب مدينة البوكمال في الريف الشرقي، بحثاً عن مطلوبين بتهمة التعامل مع التحالف الدولي.

عسكرياً، شنّ تنظيم "الدولة" هجوماً مباغتاً، يوم السبت الفائت، على "مزار شيعي" قرب بلدة القورية شرق دير الزور أيضاً، عمِلت الميليشيات "الإيرانية" خلال الفترة الماضية على بنائه بتمويل مما يُعرف بـ"هيئة مزارات آل البيت"، حسب ناشطين.

وتشهد قرى شمال وشمال شرق دير الزور، معارك "كر وفر" بين تنظيم "الدولة" و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، تبادل خلالها الطرفان السيطرة على مواقع عدّة في المنطقة، وسط أنباء عن تحضيرات عسكرية لـ"قسد" - بدعم مِن التحالف الدولي - لـ بدء معركة في بلدات "هجين، والشعفة، والسوسة"، بهدف القضاء  على آخر ما تبقّى مِن مناطق لـ "التنظيم" في دير الزور.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار