دول خليجية تؤيد قرار السعودية بمنع استيراد الخضار من لبنان

تاريخ النشر: 25.04.2021 | 12:34 دمشق

إسطنبول - متابعات

أيدت الكويت قرار المملكة العربية السعودية بحظر دخول الخضار والفواكه من لبنان إلى أراضيها، بسبب استغلالها من قبل البعض لتهريب المخدرات.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية، في بيان، أمس السبت، إن قرار السعودية يأتي في إطار حرصها على منع دخول المخدرات إلى البلاد وتحصين المجتمع السعودي منها.

ودعا البيان السلطات اللبنانية إلى العمل على ضمان خلو صادراتها من أي ممنوعات كي لاتتعرض صادراتها للحظر والمنع.

وكشفت مصادر مطلعة لـصحيفة "الرأي" الكويتية، عن توجه الكويت لمنع استيراد الفواكه والخضروات اللبنانية براً وبحراً وجواً، مشيرة إلى عقد اجتماع أمس بين وزارة التجارة وكبار المستوردين.

وقالت الصحيفة إنه "وفقاً لمصادر متقاطعة في جهات رقابية حكومية وسوق الخضروات والفواكه، فإن هناك تعليمات شفوية صدرت في هذا الشأن حتى الآن، بعدما كانت الشركات قد استعدت للاستيراد بحراً وجواً، إثر القرار الذي اتخذته السعودية أمس بمنع الاستيراد من لبنان ومنع عبور المنتجات اللبنانية أراضي المملكة". 
كما أعربت وزارة الخارجية العمانية، في اليوم ذاته، عن تأييد السلطنة لجهود السعودية في إطار مكافحة تهريب المخدرات بجميع أشكالها، داعيةً إلى تطوير تقنيات وآليات التعاون الإقليمي في هذا الشأن.

وأعلنت المملكة أول أمس الجمعة، منع دخول الخضار والفواكه اللبنانية أو عبورها من أراضيها بدءاً من، اليوم الأحد، وذلك لاستغلالها في تهريب المخدرات، حيث أصدرت قرار المنع عقب إحباطها تهريب 5.3 ملايين حبة "كبتاغون" مخدرة إلى المملكة، حيث كانت مخبأة في حبات من فاكهة الرمان واردة من لبنان.

خسائر كبيرة للاقتصاد اللبناني

وكان وزير الزراعة اللبناني، عباس مرتضى، قد قال إن الخسائر الاقتصادية التي ستتحملها لبنان بسبب قرار الحظر السعودي على استيراد الخضراوات والفواكه اللبنانية أو عبورها من أراضيها، ستكون كبيرة، حيث تقدر قيمة صادرات لبنان من الخضار والفواكه إلى السعودية بنحو 24 مليون دولار.

وأكد خبراء أن مبلغ الخسائر سيكون أكبر بكثير إذا أضيفت إليه الخسائر الناتجة عن منع عبور الشاحنات إلى دول أخرى مثل دول الخليج.

وتظهر بيانات سعودية رسمية أن حجم الصادرات اللبنانية للسعودية بلغ 273.1 مليون ريال أي ما يعادل (72.82 مليون دولار) في الربع الأخير من 2020 . وتقدر قيمة الصادرات من الفواكه والخضار بـ 24مليون دولار سنويا، بحسب وزير الزراعة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال.

وناشد رئيس نقابة مصدري ومستوردي الفاكهة والخضار في لبنان، نعيم خليل، أمس السبت، السلطات اللبنانية للتحرك لإعادة حركة الاستيراد والتصدير بين السعودية ولبنان قبل موسم الصيف.