دول أوروبية تطالب بعقد جلسة لمجلس الأمن لبحث التطورات في إدلب

تاريخ النشر: 14.02.2020 | 21:18 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

طالبت خمس دول أوروبية اليوم الجمعة، بعقد جلسة لمجلس الأمن الدولي بهدف بحث التطورات في شمال غربي سوريا في ظل الحملة العسكرية لنظام الأسد وروسيا.

وبحسب قناة الجزيرة فقد طلبت فرنسا وألمانيا وبولندا وأستونيا وبلجيكا عقد جلسة اليوم لمجلس الأمن بشأن التطورات في شمالي سوريا.

وأعلن السفير البلجيكي لدى الأمم المتحدة مارك بيكستين والذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن، أنه يتابع بقلق بالغ نزوح آلاف المدنيين من منطقة إدلب، من جراء غارات النظام وحلفائه، مرجحا طرح الملف على طاولة المجلس مرة أخرى.

وقال بيكستين: "نتابع بقلق بالغ نزوح آلاف المدنيين من إدلب شمال غربي سوريا نتيجة الغارات الجوية للنظام وحلفائه".

وأضاف أنه "من الممكن طرح هذا الملف على طاولة مجلس الأمن مرة أخرى"، دون تحديد أو تقديم تفاصيل أكثر.

وأوضح بيسكتين "يوجد انقسام واضح داخل المجلس إزاء ما يحدث في إدلب، ونحن نتابع بقلق بالغ الأوضاع هناك، وأعتقد أنه من المهم أن يعيد مجلس الأمن التأكيد على الوضع الإنساني للمدنيين هناك".

ويوم أمس الخميس أعلن ديفيد سوانسون المتحدث باسم الأمم المتحدة اليوم الخميس، أن أكثر من 800 ألف سوري أغلبهم نساء وأطفال فروا من ديارهم، بسبب الحملة العسكرية التي يشنها النظام بدعم جوي روسي بشمال غربي سوريا منذ أول كانون الأول الماضي.

في حين أكد مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية "أوتشا" أن 142 ألف شخص فروا من شمال غرب سوريا خلال أربعة أيام (9 – 12) شباط الجاري.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا