دول أوروبية: إنتاج إيران لليورانيوم له جوانب عسكرية خطيرة

تاريخ النشر: 16.01.2021 | 16:57 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قالت فرنسا وبريطانيا وألمانيا: إن إنتاج إيران لمعدن اليورانيوم ليس له مناح مدنية وله جوانب عسكرية خطيرة.

ودعت الدول المذكورة في بيان لها إيران لإنهاء هذا النشاط، والعودة لالتزاماتها إن كانت تريد حقا إنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

اقرأ أيضاً: البرلمان الإيراني يقر رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20 في المئة

وأضاف البيان أن إيران ملتزمة بموجب الاتفاق النووي بعدم إنتاج معدن اليورانيوم أو إجراء أبحاث أو تطوير في مجال تحويل اليورانيوم لمعدن لمدة 15 عاما.

اقرأ أيضا: بايدن يعتزم تعيين مزيد من رجالات أوباما في الأمن القومي

وفي الخامس من الشهر الجاري، قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية "بهروز كمالوندي" في تصريح للتلفزيون الرسمي إن إيران بلغت مستوى "20 بالمئة" من تخصيب اليورانيوم، مشيراً إلى أن الإنتاج سيستغرق ساعات قليلة حتى يصبح مستقراً، وأنه سيتم ضخ اليورانيوم المخصب بنسبة تصل إلى 4 بالمئة في أجهزة الطرد المركزي، ليتم الحصول على يورانيوم مخصب بنسبة 20 بالمئة.

اقرأ أيضا: بيان لـ دول الاتفاق النووي يحث إيران على فرصة تفاهم مع "بايدن"

وأعلنت إيران في كانون الثاني 2020، تعليق جميع تعهداتها الواردة بالاتفاق النووي، وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

وفي أيار 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني، الموقع في 2015، بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا