دهون البطن ... 3 مخاطر و 3 حلول

تاريخ النشر: 16.02.2019 | 16:02 دمشق

آخر تحديث: 16.02.2019 | 16:50 دمشق

يميل أغلب الناس وخاصة الرجال مع التقدم في العمر إلى زيادة في محيط الخصر وتراكم دهون منطقة البطن، ومع زيادة الوزن ونقص الحركة يبدأ الكرش بالظهور، ويتفاقم الأمر بالتدريج ليصبح مشكلة صحية وجمالية صعبة العلاج.

إن مقولة: العمر يتناسب عكساً مع محيط الخصر لها جانب كبير من الصحة وذلك بسبب خطورة الدهون المتكدسة في هذه المنطقة من الجسم خاصة الدهون العميقة الحشوية الموجودة بين الأعضاء الداخلية للبطن، والتي يمكن أن تصيب ذوي الأوزان الطبيعية.

ورغم أن الأطباء يستخدمون جداول الوزن والطول لتقييم الوضع الصحي للمرضى، إلا أن قياس محيط الخصر لا يقل أهمية، والذي يجب ألا يتجاوز ١٠٢ سم عند الرجال و ٨٨ سم عند النساء.

 

يتكون الكرش من ثلاثة أنواع من الدهون: الدهون تحت الجلد، الدهون بين العضلات البطنية، والنوع الثالث وهو الأخطر هي الدهون المختبئة بين أعضاء البطن والتي تسمى بالدهون الحشوية.

إن خسارة دهون الكرش أكثر صعوبة من تخفيف الوزن بشكل عام، خاصة الدهون الحشوية العميقة، والتي تعتبر عامل خطورة كبير في حدوث مرض السكري من النمط الثاني وأمراض القلب والمتلازمة الاستقلابية.

 

المتلازمة الاستقلابية:

إن تناول الوجبات الغنية بالسكاكر البسيطة بشكل متكرر خلال النهار، يسبب تكرار عملية ارتفاع سكر الدم السريع يعقبها ارتفاع كبير لمستوى الأنسولين، مما يتسبب على المدى الطويل بحالة تدعى مقاومة الأنسولين، وهي الحالة التي يزداد فيها معدل الأنسولين عن الحد الطبيعي ولكن تنخفض قدرته في القيام بوظيفته في خفض سكر الدم.

الأنسولين هو هرمون يسبب ارتفاعه زيادة في اختزان الدهون في الجسم، خاصة في المنطقة المركزية من الجسم، وزيادة الدهون الحشوية الضارة المحيطة بالأعضاء الداخلية كالكبد والطحال والبنكرياس والأمعاء. وهذه الحالة تسمى المتلازمة الاستقلابية، التي تترافق بزيادة سكر الدم عن الحد المثالي أو ما يسمى ما قبل السكري، ارتفاع مستوى الكولسترول الضار والشحوم الثلاثية، وارتفاع ضغط الدم والسمنة البطنية.

 

 

أساليب للتخلص من الكرش:

لا يوجد حبة سحرية للتخلص من هذه الشحوم الضارة كما يتمنى الكثيرون، وكما تروج له بعض الدعايات التجارية، ولكن التخلص من الدهون البطنية يعتمد على ثلاثة محاور رئيسية:

١-  اتباع نمط غذائي يهدف لعلاج المقاومة للأنسولين:  وذلك بالامتناع عن تناول الكربوهيدرات البسيطة و زيادة تناول الأطعمة البروتينية التي تسرع الاستقلاب وترفع الحساسية للأنسولين.

٢-  ممارسة الرياضة كالمشي والركض والسباحة، وذلك لتقوية العضلات وتسريع عملية حرق الدهون. وكذلك الابتعاد عن كثرة الجلوس وما تسببه من تخزين للدهون في محيط الخصر.

٣- النوم الجيد وتخفيف ضغوطات الحياة: تتسبب ضغوطات العمل ونقص النوم بزيادة إفراز الكورتيزول (هرمون السترس)، وهو هرمون يساعد على زيادة تخزين الدهون و زيادة الوزن.

 

نظام غذائي للتخلص من دهون الكرش:

أولاً- تناول أطعمة غنية بالبروتين:

البروتينات ترفع من معدل الاستقلاب وتعطي إحساساً بالشبع وتساعد في الحفاظ على النسيج العضلي أثناء عملية إنقاص الوزن.

تناول البروتينات مع كل وجبة طعام، سواء أكانت من مصدر نباتي أو حيواني: كالبقول والألبان والبيض واللحوم والأسماك.

ثانياً- تناول الألياف مع كل وجبة خاصة الخضار، إضافة إلى الحبوب الكاملة وبعض الفاكهة. تخفف الألياف من امتصاص الغلوكوز وتنظم سكر الدم وتعطي شعوراً بالامتلاء وتقي من الإمساك.

ابدأ وجبتك الأساسية بتناول الخضار الموسمية نيئة أو مطبوخة واترك لها نصف صحنك. كما يمكنك تناول سلطة غنية بالبروتين كوجبة رئيسية، مثلاً: خضار طازجة متنوعة مع القريشة أو الجبن أو الأوفوكادو أو قطع الدجاج.

ثالثاً- الابتعاد عن تناول الكربوهيدرات البسيطة خاصة الحلويات والخبز الأبيض والمعجنات.

رابعاً- تناول الأغذية الغنية بالدهون المفيدة باعتدال، كزيت الزيتون والأوفوكادو والطحينة والسمك والمكسرات.

خامساً- اشرب كمية كافية من الماء بين الوجبات وابتعد عن تناول المشروبات الغازية وعصير الفاكهة.

 
مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية