دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا

تاريخ النشر: 21.09.2021 | 15:14 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشف مسؤول في وزارة الصحة بحكومة النظام عن أن نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا في مشافي دمشق العامة المخصصة للحالات المثبتة والمشتبه في إصابتها، بلغت 100 بالمئة.

وقال مدير الجاهزية والطوارئ في الوزارة توفيق حسابا لصحيفة "البعث" التابعة للنظام، إنه "تم تحويل عدد من مرضى كورونا إلى مشافي ريف دمشق بهدف قبول جميع الحالات التي تحتاج إلى عناية مشددة".

وأوضح أن انتشار فيروس كورونا محلياً يشهد زيادة حيث سجل، يوم الأحد الفائت، 190 إصابة جديدة ليكون أكبر رقم يومي منذ إعلان تسجيل أول حالة في آذار العام الماضي.

وأشار إلى أن أعلى عدد إصابات يومي سجل خلال الذروة الأولى لانتشار الفيروس بلغ  105 إصابات في الـ13 من آب العام الماضي، بينما وصل أعلى عدد إصابات يومي خلال الذروة الثانية إلى 169 إصابة، في الـ18 من كانون الأول العام الماضي، وفي الذروة الثالثة وصل أعلى رقم إصابات يومي إلى 172 إصابة، في الـ22 من آذار الماضي.

وذكر "حسابا" أن العدد التراكمي للإصابات المقبولة بالمشافي حالياً 2000 بمختلف المحافظات مشيراً إلى أن محافظات اللاذقية وحلب ودمشق وريفها وحماة تسجل أكبر عدد من الإصابات خلال الموجة الحالية.

وأكد أن الإصابات خلال الموجة الحالية أقل خطورة وأسرع استجابة للمعالجة حيث كانت مدة الاستشفاء داخل المشفى خلال الموجات الماضية تتراوح من 15 إلى 20 يوماً أما خلال الموجة الحالية فتتراوح بين 10 و12 يوماً مشيراً إلى أن عدد الوفيات أقل من الموجات الماضية حيث كان يتم تسجيل ضعف عدد الوفيات الحالية بواقع إصابات أقل.

ورأى "حسابا" أن الإصابات التي سجلت، يوم الأحد الفائت، ليس بالضرورة أن تكون الأعلى ويمكن تسجيل زيادة أكبر بعدد الإصابات خلال الأيام المقبلة.

وسبق أن كشف "حسابا"، الأسبوع الفائت، عن تطعيم 3-4 بالمئة فقط من الأهالي بلقاح كورونا، مؤكداً أنها نسبة متدنية جداً، ولا تكفي للقول "إننا وصلنا إلى مناعة القطيع".