دمشق.. دراسة إمكانية فتح أبواب المقابر للغرباء

تاريخ النشر: 16.11.2020 | 14:29 دمشق

إسطنبول- متابعات

كشف مكتب دفن الموتى في محافظة دمشق التي يسيطر عليها نظام الأسد، عن وجود دراسة للسماح باستضافة الغرباء في قبور العاصمة، وذلك بهدف التخفيف مِن معاناة المواطنين بالحصول على قبور.

وقال مدير مكتب دفن الموتى فراس إبراهيم - خلال مقابلة على إذاعة موالية لـ نظام الأسد - إنّه "لا يوجد تجارة قبور في دمشق، وإنما يوجد تنازل للأقارب حصراً، أما في حال التنازل لشخص غريب فالأمر يتحول إلى القضاء".

وأضاف "إبراهيم" أن "وزارة الصحة سمحت بدفن وفيات كورونا في مقابر عائلاتهم بدمشق، بعد أن كان الدفن محصوراً في منطقة نجها جنوبي العاصمة، مشيراً إلى أن رسوم الدفن في نجها تبلغ نحو 30 ألف ليرة، وأنّ المحافظة تتحمل العبء الأكبر بدفعها".

وبيّن "إبراهيم" أن "الوفيات بسبب كورونا أو الزلات التنفسية قليلة وبمعدل وفاة أو اثنتين كل يوم، وقد تمر أيام دون وفاة".

يشار إلى أن محافظة دمشق أقرت في نهاية 2017 إقامة قبور طابقية وحدّدت سعر 275 ألف ليرة سوريّة، لتنفيذ طابق واحد في منطقة الدحداح بالمدينة، و250 ألف ليرة في مقبرة "باب الصغير"، بعد أن منعت بشكل مطلق - سابقاً - بيع أو شراء القبور في دمشق للمتاجرة بها.

اقرأ أيضاً: نجها.. مقبرة الأسرار والأوبئة في ريف دمشق

"مسد" يدين انتهاكات النظام في درعا ويطالب برفع الحصار عن المدينة
خروج مظاهرة في مدينة الطبقة غربي الرقة "نصرة لدرعا" | فيديو
نصرة لدرعا.. "الفتح المبين" تقصف مواقع النظام في حماة وإدلب
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%