دمشق.. توزيع بطاقات للنقل العام تحدد كمية الوقود شهرياً

تاريخ النشر: 18.11.2020 | 12:18 دمشق

إسطنبول- متابعات

قرّرت "لجنة المحروقات" بدمشق توزيع بطاقات على وسائل النقل العامة لتزويدها بكمية محروقات محدّدة شهرياً، وذلك بدءاً من يوم غد الخميس.

وحسب إذاعة "شام إف إم" (الموالية للنظام) فقد تقرّر خلال اجتماع ترأسه محافظ دمشق عادل العلبي، توزيع البطاقة ضمن محطات الوقود، والتي ستتضمن رقم المركبة ونوعها واسم مالكها وخط سيرها والكمية المخصصة لها - لم تحدّدها بعد -، إضافة لجدول يومي للتعبئة ورقم العداد.

وقالت "لجنة المحروقات" إنّه سيتم تنظيم الضبوط اللازمة بحق السائقين المخالفين الذين يستخدمون مادة المازوت لغير الغاية المخصصة لها، كما سيتم إحالة المخالفين للقضاء وإيقاف تزويدهم بمادة المازوت.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تعاني من أزمة حادة في المحروقات، إذ أصبحت شوارع دمشق شبه فارغة بعد أن اشتدت الأزمة.

وتبين - وفق الصحفات الموالية للنظام - أن 90% من محطات الوقود تكون مغلقة بعد الساعة 10 ليلاً لتبدأ "السوق السوداء" بالعمل، إذ وصلت الأسعار إلى 50 ألف ليرة سورية لـ تنكة البنزين (16 ليتر)، خلال الشهر الفائت.

اقرأ أيضاً: أزمة البنزين تشتد.. شلل في شوارع دمشق والحلول "تكتوك" ورسالة

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار