دفعا 15 ألف يورو للمهرب.. الشرطة الألمانية تصف رحلة طفلين سوريين بالخطرة

تاريخ النشر: 27.06.2021 | 17:45 دمشق

آخر تحديث: 27.06.2021 | 18:38 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال الشرطة الألمانية إن صبيين سوريين في سن العاشرة والخامسة عشرة أُحضرا إلى الشرطة الاتحادية في روزنهايم بألمانيا قادمين عبر تركيا بعد دفع نحو 15 ألف يورو لشبكات التهريب.

وتحدث الشقيقان للشرطة عن رحلتهما بالغة الخطورة: "لقد كنا على الطريق لأسابيع" يقول الصبيان، ويضيفان أنه كان عليهم قطع مراحل التهريب سيرا على الأقدام أحياناً، وفي صناديق الأمتعة وحتى في قطار الشحن أحياناً أخرى.

وأشارت الشرطة في بيان إلى أن الصبيين قفزا على ما يبدو من إحدى مقطورات نقل القماش فور توقف قطار الشحن في روزنهايم. والتقيا بأحد الأقارب الذي تواصلوا معه مسبقا باستخدام الهاتف الخلوي، ليوجههم الشاب السوري البالغ من العمر 18 عاما والمسجل في روزنهايم إلى الشرطة الاتحادية، حيث تم الاعتناء بهم أولاً ثم استجوابهم.

ووفقاً للمعلومات التي قدمتها الشرطة، فقد نقل المهربون الصبيين بالسيارات جزئيا، وقطعوا الجزء الآخر سيراً على الأقدام، وذلك بدءًا من تركيا إلى بلغاريا ثم إلى رومانيا على متن شاحنة، وهناك كان عليهم الانتقال في صندوق سيارة سوداء إلى النمسا حيث واصلوا عبر قطار شحن إلى ألمانيا.

وأكدت الشرطة أن جميع المراحل التي امتدت على مدى عدة أسابيع تم تنظيمها طوال الوقت. واضطر والد الأخوين في سوريا إلى دفع ما مجموعه 15 ألف يورو للمهربين مقابل نقلهم.
وبدأت شرطة روزنهايم الفيدرالية في ألمانيا تحقيقات حول أشخاص يتم تهريبهم في ظروف تهدد حياتهم، كما تولى مكتب رعاية الشباب الاهتمام بالصبيين بعد استكمال إجراءات الشرطة.

وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
درعا تفرض مساراً جديداً
"النظام" يقنص طفلة في درعا البلد ويرسل تعزيزات إلى الريف
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة