دعوى قضائية ضد ترمب بسبب قبلة

تاريخ النشر: 26.02.2019 | 13:02 دمشق

آخر تحديث: 26.02.2019 | 13:17 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

رفعت ألفا جونسون وهي موظفة سابقة في حملة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانتخابية دعوى قضائية ضده، بسبب تقبيلها رغما عنها، خلال حملته الانتخابية عام 2018، حسب صحيفة "واشنطن بوست".

جونسون روت تفاصيل الحادثة وقالت إن ترمب أمسك يديها بقوة وقبل شفتيها رغما عنها، وأضافت "شعرت على الفور أنني تعرضت للإهانة لأنني لم أتوقع ذلك ولم أكن أريده. مازلت أرى كيف تقترب شفتاه من وجهي"، معتبرة أن قبلة ترمب كانت أمرا فظيعا وغير مناسب".

 

 

 

 

وتطالب جونسون (43) عاما ذات الأصول الأفريقية الرئيس الأميركي بدفع تعويض لها عن الضرر المعنوي والاضطراب العاطفي اللذين نتجا عن القبلة.

وإضافة إلى الأضرار النفسية والعاطفية التي أصابتها، قالت جونسون إنها تعرضت أيضا للتمييز العنصري بسبب تقاضيها راتبا أقل مقارنة مع زملائها الآخرين خلال عملها في مكتب ترمب الانتخابي.

وبرفعها دعوى قضائية ضد ترمب؛ تنضم جونسون إلى مجموعة من 16 امرأة اتهمن الرئيس الأميركي بالتحرش بهن، في حين ردت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض بالقول إن اتهامات جونسون لـ ترمب "سخيفة". 

 

 

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان