دعوى قضائية ضد الحكومة الإيطالية والسبب علي مملوك

تاريخ النشر: 29.06.2018 | 23:06 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان، إنه تقدم بشكوى للمفوضية الأوروبية، ضد إيطاليا بسبب لقاء جمع مطلع 2018، عدداً من مسؤوليها برئيس مكتب الأمن القومي التابع للنظام علي مملوك.

وجاء ذلك في بيان صادر عن المركز أمس الخميس، أن الحكومة الإيطالية خالفت القانون الأوروبي، بسماحها لـمملوك، بدخول أراضيها، ولقاء وزير داخليتها، حينذاك، ماركو مينيتي، ورئيس وكالة أمن المعلومات والأمن الخارجي، ألبيرتو مانينتي.

واعتبر المركز اللقاء فيه "مخالفة لحظر الدخول الأوروبي المفروض، في 2011، على المسؤول في مخابرات النظام علي مملوك، مؤكداً حصوله على معلومات من مسؤولين ومصادر صحفية تثبت صحة التقارير التي تحدثت عن اللقاء السري، بعد وصول مملوك إلى روما على متن طائرة خاصة.

وأضاف البيان، "الحكومة الإيطالية لم تبلغ الحلفاء الأوروبيين بهذا الاجتماع، بمن فيهم مفوضة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، وذلك رغم أن الأخيرة عضو في الحزب الديمقراطي الإيطالي، الذي كان حزبا حاكما بالبلاد".

ووقّعت على الشكوى 14 منظمة حقوقية، بينها منظمة العفو الدولية، و"هيومن رايتس ووتش"، والاتحاد الدولي لحقوق الإنسان، ووفق البيان، الذي لم ترد عليه الحكومة الإيطالية.

وفي العام الماضي رفع العديد من الناجين من مراكز الاعتقال في سوريا دعاوى قضائية في ألمانيا، ضد مسؤولين أمنيين في النظام، من بينهم علي مملوك. كما تقدمت امرأة سورية في إسبانيا شكوى مماثلة، بعد التعرف على جثة أخيها من صور "قيصر".

ويواجه مملوك دعوة قضائية، رُفعت ضده في فرنسا، من قبل عائلتي كل من المصور الفرنسي، ريمي أوشليك، والمراسلة الأمريكية، ماري كولفين، الذين قتلا جراء قصف لقوت النظم على مدينة حمص في سنة 2012.

 

مقالات مقترحة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021
واحدة منها أسبوعياً بسبب كورونا.. 25 حالة وفاة يومياً في دمشق