دعوة للاضراب عقب اعتداء مجموعة من الحر على مشفى في مدينة الباب

تاريخ النشر: 05.05.2018 | 11:05 دمشق

آخر تحديث: 09.05.2018 | 16:14 دمشق

تلفزيون سوريا

خرجت مظاهرة لأهالي مدينة الباب أمام مخفر الشرطة، عقب انتشار دعوات للاضراب في المدينة، بعد اعتداء إحدى مجموعات "فرقة الحمزة" على الكوادر الطبية في مشافي المدينة.

وطالب المتظاهرون من الأهالي والعاملين في القطاع الطبي الذين خرجوا صباح اليوم وليل أمس، الجهات الامنية والشرطة في المدينة بمحاسبة المعتدين.

 

 

 

ودعت تنسيقية مدينة الباب لاضراب تحت مسمى "اضراب الشرف"، وذلك "نتيجة الفوضى والأعمال التعسفية التي يقوم بها عناصر مسلحة منتمية لعدة فصائل في الآونة الأخيرة"، والتي كان آخرها الاعتداء الذي حصل يوم أمس على أحد مشافي المدينة.

 

 

وانتشر مقطع مصوَّر على وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر فيه عدد من العناصر المسلحة وهي توجه سلاحها على الكادر الطبي في المشفى، كما قام قائد المجموعة بضرب أحد الكوادر بالمسدس على وجهه.

 

 

ونشر مجلس ثوار مدينة الباب تفاصيل ما جرى في مشفى الحكمة، حيث قال المجلس إنَّ حامد بولاد من "فرقة الحمزة" والملقب بالـ (يابا)، قام مع عدد من العناصر باقتحام مشفى الحكمة "بطريقة همجية و تعسفية"، وشتموا الكادر الطبي في المشفى، وقام اليابا بوضع مسدسه برأس ممرضة وهدد الكادر بالقتل، ثم توجهت المجموعة إلى مشفى السلام وقاموا بخطف الممرض المناوب، وملازم أول يعمل في الطبية العسكرية، واقتادت المجموعة المختطفين إلى بلدة بزاعة وطلبت المجموعة من الممرض إرسال تسجيلات صوتية تفيد بإرسال أطباء مختصين إلى اليابا، وهدد الأخير بقتل المخطوفين.

ويأتي ذلك بعد أن قدمت المجموعة إلى مشفى الحكمة بغرض إجراء تصوير شعاعي، إلا أن الكادر أخبر المجموعة أن الجهاز لا يعمل، وطلبوا منهم الذهاب إلى مشفى السلام، الأمر الذي دفع المجموعة للاعتداء على الكادر الطبي في المشفيين.

وطالب مجلس ثوار مدينة الباب "الجهات المسؤولة عن أمن المدينة والمؤسسات المدنية، باتخاذ قرارات صارمة وفعلية، وإيقاف وضبط هذه الأفعال الإرهابية التي باتت ظاهرة اعتيادية منتشرة في المنطقة".

وأصدرت صباح اليوم "فرقة الحمزة" بياناً يقضي بفصل "اليابا" ومجموعته بالكامل من الفرقة، وإحالتهم إلى القضاء العسكري بشكل مباشر.

وتشهد مدينة الباب في الآونة الأخيرة عدداً من حالات الاشتباك بين الفصائل، سقط على إثرها عدد من القتلى والجرحى من المدنيين والعسكريين.

 

 

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا