درعا.. وفاة مصابين بكورونا ومركز العزل في إزرع يغلق أبوابه

تاريخ النشر: 20.12.2020 | 19:28 دمشق

درعا - خاص

توفي شخصان من كبار السن في مدينه بصرى الشام اليوم الأحد، نتيجة إصابتهما بفيروس كورونا منذ أسبوعين.

وأوضحت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا أن عدد المصابين بفيروس كورونا في المدينة تجاوز الـ 15 إصابة، بالإضافة إلى ممرض وزوجته الممرضة العاملين في مشفى بصرى الشام.

وأعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل 30 إصابة كورونا في درعا وتسجيل حالة وفاة واحدة، ما يرفع عدد الإصابات في المحافظة إلى 702 توفي منهم 27 حالة.

وفي تعليقه على الأرقام المعلنة أفاد مصدر طبي لتلفزيون سوريا أن الأعداد أكبر من ذلك بكثير، حيث تم تسجيل 7 وفيات في بلدة قرفا خلال سبع ساعات، بالإضافة إلى إصابة ما يزيد على 200 شخص في البلدة.

وأضاف المصدر أن مركز العزل في إزرع قد توقف عن استقبال الحالات المصابة، وذلك بسبب امتلاء الأسرة المخصصة للحجر والعزل الطبي وهي ٢٥٠ سريراً، بالإضافة إلى تأخر وصول المسحات PCR لأكثر من أسبوع، مما ساهم في انتشار المرض بشكل كبير بسبب عدم القدرة على كشف الأشخاص المصابين.

اقرأ أيضاً: 5 وفيات وإصابات جديدة بكورونا معظمها في درعا

وكانت وزارة الصحة قد أوقفت في وقت سابق مسحات تحليل PCR، التي اقتصرت على الحالات الحرجة ضمن العيادات والمشافي.

اقرأ أيضاً: الواقع الصحي في درعا يئن بسبب إهمال نظام الأسد

يذكر أن مديرة صحة درعا كانت قد أعلنت يوم الجمعة الماضي، أن المحافظة تعيش اليوم في قلب العاصفة الوبائية لفيروس كورونا، وذلك بحسب تصريح نشر على الموقع الصحفي للمديرية.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا