درعا والقنيطرة.. سعر إكساء الشقة يصل إلى 15 مليون ليرة

تاريخ النشر: 16.09.2020 | 21:58 دمشق

القنيطرة - خاص

تشهد محافظتا درعا والقنيطرة حركة بناء رغم ارتفاع أسعار مواد البناء وأجور العمال، مما أثر على أسعار العقارات حيث يبدأ سعر متر الشقة على العظم من 65 إلى 200 ألف ليرة، بينما كلفة الإكساء تتراوح من 10 مليون إلى 15 مليون ليرة سورية.   

مراسل تلفزيون سوريا، في محافظة القنيطرة زين الجولاني، ذكر أن هناك بعض الأهالي يقومون بترميم منازلهم التي دمرت بسبب الحرب، كما أن هناك مشاريع بناء شقق في كل من القنيطرة ودرعا ما زالت مستمرة ولم تتوقف.

الجولاني أكد أن هناك حركة بيع وشراء رغم ارتفاع الأسعار، إذ إن السكان يعتبرون إمكانية البناء هذه السنة ولو كانت غرفة لن تعود متاحة في السنة القادمة، نظراً لاستمرار ارتفاع الأسعار بشكل كبير مقارنة بالسنوات الماضية.

وأضاف أن سعر طن الإسمنت على سبيل المثال كان العام الماضي بـ  50 ألف ليرة سورية، وأصبح هذا العام بـ 130 ألف ليرة، أما بالنسبة لطن الحديد فارتفع من 350 ألف وصولاً إلى مليون ونصف ليرة سورية.

أما بالنسبة لأجور العمال فذكر مراسلنا، أن أجرة العامل لبناء 100 متر مربع 600 ألف من القواعد حتى السقف، مضيفاً أن غلاء الأسعار هو نتيجة لارتفاع صرف الدولار مما رفع أسعار المواد الأولية لتصنيع أي مادة خاصة تلك التي يتم استيرادها من إيران وروسيا.

وشهد سعر طن الحديد ارتفاعا ملحوظا منذ قرابة الأسبوعين بمناطق سيطرة النظام ليصل إلى مليون ونصف ليرة سورية، بعد وقف استيراده واقتصار إنتاجه على معمل واحد فقط.

وسبق أن أوضح الخبير الاقتصادي منهل عثمان لموقع تلفزيون سوريا، أن قرار وقف استيراد الحديد هو نتيجة حتمية بسبب فقدان القطع الأجنبي من احتياطي النظام مع احتمال وجود كمية من الحديد لدى النظام مما جعله يستطيع التحكم في سعره بالسوق المحلية.

 

كلمات مفتاحية