درعا.. مقتل وجرح عناصر لـ"أمن الدولة" بهجوم في دير العدس

تاريخ النشر: 30.12.2020 | 11:06 دمشق

إسطنبول - خاص

قتل وجرح عدد مِن عناصر فرع "أمن الدولة" التابع لـ قوات نظام الأسد في محافظة درعا، اليوم الأربعاء، إثر هجومٍ نفّذه مجهولون في بلدة دير العدس بالريف الشمالي.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ مسلّحين مجهولين استهدفوا بالرصاص سيارةً تقلّ عناصر مِن "أمن الدولة" في منطقة الجديرة قرب بلدة دير العدس، ما أسفر عن مقتل عنصر وجرح آخرين.

وأضافت المصادر أنّ العنصر القتيل هو "أحمد محمد حمود" ينحدر مِن بلدة أم الطيور في ريف اللاذقية، مشيرةً إلى استنفار قوات النظام عقب مقتلهِ وإغلاق الطرقات المؤدّية إلى منطقة الجديرة، فضلاً عن تفتيش السيارات المارّة المحمّلة بالبضائع.

أحمد محمد حمود.jpg
مقتل "أحمد محمد حمود" أحد عناصر قوات النظام في درعا

كذلك أطلق مجهولون في بلدة الحارة شمالي درعا أعيرة ناريّة باتجاه مفرزة "أمن الدولة" في البلدة، ما أدّى لـ استنفار عناصر المفرزة وإغلاق الطرقات وتفتيش السيارات والمارة أيضاً، إضافةً للتدقيق على البطاقات الشخصية بحثاً عن مطلوبين ومتخلفين عن الخدمتين "الإلزامية والاحتياطية" في صفوف قوات النظام.

وقبل أيام، وثّق ناشطون في محافظة درعا أكثر مِن 20 عملية اغتيال جرت، منذ بداية شهر كانون الأول الجاري، طالت عناصر يعملون في الفروع الأمنية التابعة لـ نظام الأسد، وآخرين ممّن أجروا تسويات مع "النظام".

اقرأ أيضاً: اغتيال 42 قيادياً عسكرياً وقعوا اتفاقية التسوية في درعا

مقالات مقترحة
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر