درعا.. مقتل قيادي في حزب "البعث" برصاص مجهولين

تاريخ النشر: 07.04.2020 | 16:27 دمشق

آخر تحديث: 07.04.2020 | 16:29 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل قيادي في "حزب البعث" التابع لـ نظام الأسد، اليوم الثلاثاء، برصاص مجهولين في مدينة نوى شمال درعا.

وقال "تجمّع أحرار حوران" - عبر معرّفاته الرسميّة - إن مجهولين أطلقوا الرصاص على سلوان يوسف الجندي أمين شعبة "حزب البعث" في مدينة نوى، وذلك أمام مبنى الشعبة في المدينة.

وأكّد مراسلون يعملون في قنوات موالية لـ"النظام" على فيسبوك،  اغتيال "الجندي" عبر إطلاق النار عليه مِن قبل مسلّحين مجهولين كانوا يستقّلون دراجة نارية، ما أسفر عن مقتلهِ على الفور.

3232.JPG

وأثار "الجندي" موجة مِن الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أسبوعين، وذلك بعد نشر صورة له أثناء توزيع الرز والسكّر مِن إحدى الصالات التابعة لـ نظام الأسد في مدينة نوى.

وحسب ما نقل ناشطون في درعا، فإن "ولاية الشام - حوران" التابعة لـ تنظيم "الدولة" تبنّت اغتيال "الجندي"، دون صدور بيان رسمي مِن "التنظيم" يؤكّد ذلك.

وسبق أن شنّ مجهولون، مطلع شهر آذار الفائت، هجوماً بالأسلحة الخفيفة وقواذف "RPG" على مقرٍ لـ"المخابرات الجوية" التابعة لـ قوات النظام في مدينة داعل القريبة شمال درعا، حسب ما ذكر "تجمّع أحرار حوران".

اقرأ أيضاً.. مقتل ضابطين لـ قوات النظام في ريف درعا

يشار إلى أن عمليات الاغتيال التي تطول عناصر وضباطاً مِن قوات النظام وغيرهم مِن عناصر الميليشيات المساندة لها ما زالت تتكرر، منذ سيطرة روسيا و"النظام" على كامل محافظة درعا، في شهر تموز 2018، باتفاقات "مصالحة وتسوية" مع الفصائل العسكرية هناك.

"دخل الجمهور والفرقة بقيت في الخارج".. فيديو من حفل فيروز بمهرجان بصرى في درعا
درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
تسجيل 18 إصابة بفيروس كورونا في مدارس حماة
مسؤول طبي سوري: الوضع الاقتصادي لا يسمح بإغلاق جزئي لمنع انتشار كورونا
كورونا.. 10 وفيات و468 إصابة جديدة شمال غربي سوريا