درعا.. مقتل عنصرين من الفرقة الرابعة على يد مجهولين

تاريخ النشر: 05.06.2020 | 23:42 دمشق

آخر تحديث: 05.06.2020 | 23:43 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قتل عنصران من قوات النظام وأصيب آخر اليوم الجمعة، من جراء استهداف سيارة عسكرية كانت تقلهما من قبل مجهولين بالقرب من مدينة درعا.

ونقل موقع تجمع أحرار حوران عن مصدر محلي قوله إن العنصرين "احمد نوري" و"حسن دحبور" من مرتبات الفرقة الرابعة في قوات النظام قتلا، وأصيب العنصر "راقي سليمان" بجروح خطيرة، من جراء استهداف سيارة كانت تقلهم على طريق "غرز – أم المياذن" في ريف درعا الشرقي.

وقال أبو محمود الحوراني الناطق باسم تجمع أحرار حوران إن الهجوم جاء رداً على الانتهاكات المستمرة من قبل قوات النظام بحق الأهالي.

وأشار الحوراني إلى أن وتيرة الهجمات قد تزداد خلال الفترة القادمة، في ظل انتشار حواجز النظام بهدف إلقاء القبض على المطلوبين والفارين من خدمة العلم بهدف سوقهم للتجنيد الإجباري.

يذكر أنَّ الهجوم جاء بعد يوم من مقتل عنصر من الأمن الجنائي التابع للنظام وإصابة آخرين، في الاشتباكات التي دارت بينهم وبين عنصر سابق في الجيش الحر، خلال مداهمة منزله في مدينة الصنمين شمالي درعا.

هذا وتشهد محافظة درعا بشكلٍ شبه يومي عمليات استهداف تطول مجندين لدى نظام الأسد، بالإضافة لعمليات الاغتيال التي تطول عناصر وقادة سابقين في فصائل المعارضة ممن أجرَوا عمليات تسوية مع قوات النظام.

مقالات مقترحة
مجموعة مجهولة تتبنّى استهداف جنود أتراك غربي حلب
خطة لضبط الأمن شمالي سوريا.. ما مضمونها؟ وما مدى فعاليتها؟
حصري: شحنة سلاح إيرانية مفقودة في دير الزور تثير جنون إسرائيل
هل يقلب "بايدن" صفحة الإرهاب؟
تركيا.. 650 ألف عامل في القطاع الطبي تلقوا لقاح كورونا في 3 أيام
"الأجسام المضادة الفائقة".. اكتشاف واعد لمكافحة فيروس "كورونا"