درعا.. مقتل امرأة في مخيم اليادودة برصاص "الفرقة الرابعة"

تاريخ النشر: 07.02.2021 | 06:08 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محليّة، مساء أمس السبت، بأنّ امرأة في مخيم اليادودة بريف درعا قتلت برصاص "عشوائي" إثر اشتباكات بين مجموعتين تابعتين لـ"الفرقة الرابعة" في قوات نظام الأسد.

وأوضح "تجمّع أحرار حوران" - عبر معرّفاته - أنّ خلافاً عشائرياً قديماً بين مجموعتين مِن "الفرقة الرابعة" تطوّر إلى اشتباكات وإطلاق رصاص، أمس، أصابت إحداها امرأة في مخيم اليادودة، ما أدّى إلى مقتلها على الفور.

وسبق أن قتل أربعة أشخاص بينهم امرأة وأصيب أكثر من 7 آخرين، منتصف شهر كانون الثاني الفائت، إثر اقتتال عشائري بين عائلتين في مدينه طفس بريف درعا الغربي.

اقرأ أيضاً.. الاقتتال العشائري يتواصل في درعا ومحاولات لحل الخلاف

درعا.. اقتتال عشائري يودي بحياة 3 أشخاص |صور

يشار إلى أنّ محافظة درعا تشهد أيضاً عمليات اغتيال وخطف وسرقة وسطو مسلّح، في ظل فلتانٍ أمني تعيشه المحافظة منذ سيطرة "النظام" عليها بدعم روسي وإيراني، في شهر تموز عام 2018، ويوجّه ناشطون أصابع الاتهام إلى أجهزة أمن "النظام" وميليشياته، التي تشنّ حملات اعتقال مستمرة تطول مدنيين وعسكريين ومسؤولين سابقين في الجيش الحر.