درعا.. مظاهرات تطالب بتحسين الوضع المعيشي وإسقاط الأسد

25 أيلول 2020
درعا - خاص

تظاهر أهالي بلدة الحراك في ريف درعا الشرقي، اليوم الجمعة، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية في البلد، ومنددين بالحصار الذي فرضه النظام على بلدة كناكر.

وقال مراسل موقع تلفزيون سوريا، إن المتظاهرين رفعوا شعارات تطالب بتحسين سبل العيش، ورفع الحصار عن المدنيين في بلدة كناكر، ومؤكدين على إسقاط النظام.

وفي سياق متصل خرج أهالي مدينة درعا في وقفتين احتجاجيتين أمام مسجد غسان أبازيد في درعا البلد، ومسجد الحسين في حي طريق السد، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين.

وندد المتظاهرون بالانفلات الأمني الذي تشهده مدينة درعا وعمليات الاغتيال والاعتقال التي يمارسها النظام بحق أبناء المنطقة.

وبحسب تجمع أهل حوران نجا الشاب يوسف اللباد، صباح اليوم، من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة كانت مزروعة في عربته من قبل مجهولين، لكنه اكتشف أمرها وتمكنت الفرق المعنيّة من تفجيرها عن بعد.

وأضاف التجمع أن أهالي مدينة درعا عثروا على جثة الشاب أحمد قاسم العمري الملقب بـ "الجفت"، صباح اليوم، بمنطقة النخلة في مدينة درعا، ويظهر عليها آثار التعذيب ورصاصة في الرأس.

اقرأ أيضاً: كناكر.. النظام يهدّد البلدة بمصير مشابه للصنمين

اقرأ أيضاً: جنوبي سوريا: أزمة البنزين تتفاقم والخبز لا يصلح للاستهلاك البشري

وشهدت بلدة كناكر، في ريف دمشق الغربي، الإثنين الماضي، احتجاجات ضد نظام الأسد على خلفية اعتقال ثلاث نساء ينحدرن من البلدة، وقطع المحتجون الطرقات الرئيسية المؤدية إلى البلدة بالإطارات المشتعلة، وكتب بعض الشبان عبارات على الجدران مناهضة للنظام، وتطالب بإيقاف الاعتقال التعسفي ضد المدنيين.

وأفادت شبكات إخبارية محلّية، الأحد الماضي، أن فرع الأمن العسكري التابع لـ قوات نظام الأسد في منطقة سعسع بريف دمشق الغربي، هدّد أهالي بلدة كناكر التابعة للمنطقة إما بالقبول بالتهجير القسري لـ أبنائهم المطلوبين، أو حسم ملف البلدة عسكريا

وسبق أن خضعت بلدة كناكر لـ اتفاق تسوية كما حصل مع المدن والبلدات في محافظتي درعا القنيطرة، أواخر عام 2018، حيث كان عدد مِن أبناء البلدة يقاتلون إلى جانب الفصائل العسكرية في تلك المناطق، وعادوا إليها بناء على اتفاق "المصالحة" بضمانات روسية.

4c136214-c3d5-452e-9859-810f08b944c9_0.jpg
من مظاهرات بلدة الحراك - ( تلفزيون سوريا)

 

مقالات مقترحة
تفكيك "أقفاص الدور" أمام أفران ابن العميد بدمشق (صور)
شرطة النظام: اعتقلنا صاحب مقولة "والله لنرجعها لـ 2011" في درعا
"أفران ابن العميد".. ما حقيقة أقفاص دور الخبز في دمشق؟
52 إصابة وثلاث وفيات في مناطق سيطرة الأسد
301 إصابة جديدة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا
طلاب إدلب يستقبلون العام الدراسي في ظل الفقر وكورونا وقلة الدعم