درعا.. توثيق ما لا يقل عن 41 معتقلاً ومختطفاً خلال الشهر الماضي

تاريخ النشر: 02.01.2021 | 19:38 دمشق

درعا - متابعات

وثق قسم المعتقلين والمختطفين في مكتب توثيق الشهداء في درعا، ما لا يقل عن 41 معتقلاً ومختطفاً في محافظة درعا خلال شهر كانون الأول المنصرم، تم إطلاق سراح 20 منهم في وقت لاحق من الشهر ذاته.

وأوضح مكتب توثيق الشهداء أن هذه الإحصائية لا تتضمن من تم اعتقالهم بهدف سوقهم للخدمتين الإلزامية والاحتياطية في قوات النظام.

وتوزع المعتقلون على الفروع الأمنية للنظام وفق ما يلي: 10 معتقلين لدى فرع الأمن الجنائي و27 معتقلاً لدى شعبة المخابرات العسكرية، و3 لدى فرع المخابرات الجوية، بالإضافة لتوثيق معتقل واحد لم يتمكن المكتب من تحديد الجهة المسؤولة عن اعتقاله.

كما تم توثيق اعتقال 5 من أبناء محافظة درعا من قبل الفروع الأمنية، خلال وجودهم في المحافظات الأخرى خلال هذا الشهر، كما تم توثيق اعتقال أربعة من العاملين في المجال الطبي وتم إطلاق سراحهم بعد عدة أيام.

كما وثق المكتب استمرار قوات النظام في عمليات اعتقال أعداد من مقاتلي فصائل المعارضة سابقا، حيث وثق القسم 22 منهم.

اقرأ أيضاً: الاعتقالات تتواصل في درعا وتطول امرأة وعددا من الشبان

وأشار المكتب إلى أن الأعداد الحقيقية للمعتقلين خلال هذا الشهر هي أعلى مما تم توثيقه، حيث واجه المكتب رفض وتحفظ العديد من عائلات المعتقلين عن توثيق ببيانات ذويهم نتيجة مخاوفهم من الوضع الأمني الجديد داخل محافظة درعا.

اقرأ أيضاً: درعا.. نظام الأسد يعتقل مدنيين بينهم امرأة وطفلها الرضيع

يذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان كانت قد أعلنت في تقريرها الصادر اليوم، توثيق ما لا يقل عن 1882 حالة اعتقال تعسفي/ احتجاز بينها 52 طفلاً و39 سيدة قد تم توثيقها في عام 2020.

مقالات مقترحة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا
"نيويورك تايمز": الأسد منفصل عن مخاوف السوريين ويتمسك بالتفاهات
دراسة حديثة: نحو ربع المتعافين من "كورونا" يعانون من تساقط الشعر