درعا.. تنظيم الدولة يتبنى عملية اغتيال عنصر مخابرات للنظام

تاريخ النشر: 07.12.2020 | 15:24 دمشق

آخر تحديث: 09.12.2020 | 09:59 دمشق

درعا - خاص

تبنى تنظيم "الدولة" اليوم الإثنين، اغتيال متطوع في صفوف قوات النظام في محافظة درعا الخاضعة لسيطرة الأخير جنوبي سوريا.

وقال التنظيم في بيان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي، إنه استهدف متطوعاً لدى أجهزة أمن النظام على الطريق الرابط بين بلدتي صيدا والغارية الشرقية يوم أمس الأحد، بسلاح رشاش ما أدى إلى مقتله على الفور.

وأمس الأحد، اغتال مجهولون محمد عبد الكريم الجابر الملقب "أبو حوران" على الطريق الواصل بين بلدتي صيدا والغارية الشرقية، بإطلاق نار مباشر ما أدى لمقتله بحسب مصادر محلية.

وأضافت المصادر أن "أبو حوران" كان سابقاً من عناصر الجهاز الأمني لهيئة تحرير الشام قبل سيطرة قوات النظام على المحافظة وأجرى تسوية مع النظام وتطوع للعمل معهم، مشيرةً إلى أنه كان مسؤولاً عن عدة عمليات اغتيال في المحافظة.

وسبق أن أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، مساء أمس الثلاثاء، بأنّ مجهولين اختطفوا عنصراً لـ قوات نظام الأسد في ريف درعا الغربي، كما اختفى شابان أثناء وجودهما في مدينة درعا.

يشار إلى أنّ محافظة درعا تشهد - باستمرار - احتجاجات ومظاهرات بسبب ازدياد عمليات الاغتيال والاعتقال والخطف بحق أبناء المحافظة، إضافة لـ"تصفية" قوات نظام الأسد عدداً مِن أبناء درعا وريفها في السجون والمعتقلات.

اقرأ أيضاً.. عمليات اغتيال في درعا بحق قياديين في أجهزة النظام الأمنية

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا