درعا.. "النظام" يسلّم شهادات وفاة لمعتقلين قضوا في سجونه

تاريخ النشر: 21.04.2019 | 12:04 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

سلّمت قوات "نظام الأسد"، أمس السبت، شهادات وفاة إلى ذوي أربعة معتقلين في درعا، قضوا "تحت التعذيب" في سجون "النظام".

ونقلت وكالة "سمارت" عن مصادر مقرّبة مِن الضحايا، أن المعتقلين الأربعة ينحدرون مِن بلدة الصورة شمال درعا، وتسلّم ذويهم شهادات وفاتهم مِن دائرة النفوس التابعة لـ"حكومة نظام الأسد" في مدينة ازرع القريبة.

وأضافت المصادر، أن المعتقلين كانوا مسجونين في "فرع الأمن العسكري" التابع لـ"نظام الأسد" بالعاصمة دمشق، حيث اعتقلهم "النظام" بين عامي 2013 و 2016، دون معرفة التهم الموجّهة إليهم.

وخلال الأسبوع الفائت، قضى "تحت التعذيب" ثمانية معتقلين مِن مختلف المحافظات السورية في سجون "نظام الأسد" بدمشق، اعتقلهم "النظام" قبل سنوات، على خلفية الخروج بمظاهرات سلمية ضده.

ووثّقت الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان، مؤخّراً، وجود أكثر مِن 118 ألف معتقل سوري في معتقلات "نظام الأسد"، في حين كشف "النظام" مؤخراً، عن مصير نحو (ثمانية آلاف معتقل) مِن خلال "قوائم الموت" التي أرسلها إلى السجلات المدنية في معظم المحافظات السوريّة، تؤكّد مقتلهم "تحت التعذيب" في سجونه، إلّا أنه برّر وفاتهم بـ"أزمات قلبية" وأمراض مزمنة.

اقرأ المزيد.. السجّلات المدنيّة.. منبر "الأسد" للكشف عن ضحايا معتقلاته

يشار إلى أن عشرات آلاف المعتقلين يقبعون في السجون والفروع الأمنية لـ"نظام الأسد" ومعتقلاته السرية، بتهم مختلفة على رأسها "الإرهاب"، بعضهم مضى على اعتقاله سنوات وهم مجهولو المصير، في حين يموت العشرات منهم "تحت التعذيب"، فضلاً عن انعدام الرعاية الصحية.

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا