درعا.. اشتباكات بين الفيلق الخامس وعناصر يحملون بطاقات أمنية

تاريخ النشر: 29.11.2020 | 20:59 دمشق

درعا - خاص

شهدت بلدة صيدا بريف درعا الشرقي اليوم الأحد، اشتباكات عنيفة بين عناصر يتبعون للفيلق الخامس وآخرين يحملون بطاقات أمنية تابعة لفرع الأمن العسكري.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا أن الاشتباكات اندلعت بعد اعتداء أشخاص يحملون بطاقة أمنية على أحد عناصر الفيلق الخامس، والتي تكررت للمرة الثانية خلال شهر في البلدة.

وتأتي الاشتباكات بعد الاجتماع الذي انعقد مطلع الشهر الجاري، وضم عدداً من قيادات للفيلق الخامس، واللجنة الأمنية في درعا بقيادة اللواء حسام لوقا ورئيس فرع الأمن العسكري العميد لؤي العلي.

وكانت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا قد قالت في وقت سابق إن رئيس فرع الأمن العسكري طلب من قيادة الفيلق الخامس إخراج عناصر الفيلق من بلدة صيدا، والذي يتزعمهم القيادي أبو أكرم شبانة المنحدر من بلدة محجة ويملك عقارات ومنازل في البلدة.

كما طالب رئيس فرع الأمن العسكري بعدم وجود أي عنصر بالقرب من جسر صيدا والواقع على الطريق الدولي دمشق – الأردن.

اقرأ أيضاً: الاعتقالات تتواصل في درعا وتطول امرأة وعدداً من الشبان

يذكر أن فرع الأمن العسكري كان قد اعتقل أول أمس الجمعة، أربعة عناصر يتبعون الفيلق الخامس على الحاجز الغربي لبلدة الكرك، قبل أن تتدخل قيادة اللواء وتطلق سراحهم فور وصولهم إلى مدينة درعا.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا