درعا.. إصابة متهم بقتل 9 عناصر للنظام في انفجار عبوة ناسفة

تاريخ النشر: 03.01.2021 | 17:19 دمشق

درعا - خاص

أصيب محمد قاسم الصبيحي "أبو طارق" القيادي السابق في فصائل المعارضة، في انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارته اليوم الأحد، على الطريق المؤدي لبلدة مزيريب في ريف درعا الغربي.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا بأن الصبيحي القيادي السابق في لواء الكرامة، وأحد أعضاء غرفة العمليات المركزية (الموك)، أصيب بجروح طفيفة في الانفجار.

يذكر أن الصبيحي متهم بالهجوم على مبنى مديرية ناحية مزيريب في الخامس من شهر أيار الماضي، مما أدى إلى مقتل 9 عناصر من عناصر الناحية وذلك بعد مقتل ابنه شجاع قاسم الصبيحي والشاب محمد موسى الصبيحي، حيث وجدت جثتاهما على طريق جعيله _ ابطع في ريف درعا الأوسط، وتم اتهام قوات النظام بخطفهما وقتلهما.

اقرأ أيضاً: درعا.. إصابة 5 عناصر لقوات النظام بتفجير عبوة ناسفة

وكانت عبوة ناسفة قد استهدفت ليلة أمس سيارة كانت تقل مصطفى الكسم قائد أحد الميليشيات التابعة للنظام، مما أدى إلى إصابة مرافقيه بجروح طفيفة.

اقرأ أيضاً: ضحايا مدنيون بانفجار عبوة ناسفة في درعا 

وبحسب مصادر خاصة لتلفزيون سوريا فإن الكسم يعتبر من أهم المتعاونين مع فرع الأمن العسكري في درعا، ومسؤول عن تسليم عدد من شبان درعا البلد للنظام، بالإضافة إلى محاولته اغتيال عدد من عناصر المعارضة، الذين رفضوا إجراء تسوية مع النظام.

كما أنه متهم بالمتاجرة بالمواد المخدرة والتي يحصل عليها عن طريق عناصر تتبع للنظام، وقد تعرض لعدة محاولات اغتيال كان آخرها منذ شهرين.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021